النحل يقتل امرأة في استراليا

هاجم سرب من النحل امرأة وطفلتها الرضيع في مدينة سيدني باسترالي فقتلها واصاب طفلتها باكثر من .5 لدغة. وقالت الشرطة ان المرأة واسمها ماريان سافور 38 عاما وطفلتها ناتالي البالغة من العمر عاما واحدا كانتا تلعبان في الفناء الامامي لمنزلهما امس الاول الخميس عندما حلقت فوقهما الوف من النحل انطلقت من خلايا تحتفظ بها الاسرة في مرأب المنزل . وجرت سافور محاولة الهرب الى داخل منزلها لكنها وقعت على الارض عند الباب الامامي وتوفيت متأثرة على ما يبدو بالاثار السامة للدغات العديدة التي اصيبت بها. وعثر على طفلتها وهى تبكي عند قدميها ونقلت على عجل الى المستشفى في حالة خطيرة لكنها مستقرة. وقال الطبيب الذي عالج الطفلة لم اشاهد قط من قبل هجوما للنحل بمثل هذا السوء. وتعرض افراد الشرطة والمسعفون الذين انقذوا الطفلة للدغات النحل لكنهم عولجوا في المستشفى وغادروها. وقال نحال استدعي الى المنزل ان خلايا النحل الثماني المحتفظ بها في مرأب المنزل تحتوي كل منها على نحو 80 الف نحلة. ولم يعرف بعد سبب هجوم النحل. ويمكن للدغات النحل ان تحدث التهابات مفاجئة ناتجة عن الحساسية تؤدي الى تضخم الحلق والرئتين والوفاة. لكن الطبيب قال ان نسبة صغيرة من الناس هم الذين لديهم حساسية للنحل. واضاف قائلا فى معظم الاحوال فان النحلة عندما تلدغ انسانا فانها تضع كمية صغيرة من السم تسبب التهابا موضعيا وليس رد فعل متعلق بالحساسية. ومضى قائلا هذه الحالة على وجه الخصوص غير عادية تماما, لقد اصيبت الام وكذلك طفلتها بلدغات متعددة وفي هذه الحالة فانها يمكن ان تسبب ما يعرف برد فعل سام قاتل.

تعليقات

تعليقات