شمس الغروب

شعر: محمد بن ذيبان شمس الغروب وبَزْغَة الفجر لى بان توالِفَنْ في وجه نوفٍ عفيفه وعنق الظبي لى عاد م الصيد يفلان وعيون حرٍ والمضامر نحيفه الله واكبر ريتها وَسْط بستان تقطف زهور وما حلا من قطيفه سَلَّمت رَدَّت مرحباً حَيّ بفلان وتبسّمت بسمة عفوفٍ شفيفه شفت الثنايا كنهن درّ هيران دوّى هزيم وبارجٍ في كنيفه هزيم في يوفي وفي الصدر بركان والبارج الزفّين ذيك العطيفه مخايلٍ تسقيه والعود جذلان من دون نسمه مايدٍ في غريفه لى قدّمت لى من جنى الغيط ما زان ورده جميله خلتها شبه ليفه لا حول شفت الورد خالي م الالوان هيه السبب والاّ عيوني وغيفه ش اقول ش اوصف برّها الربّ سبحان يا ليت لو ثيبٍ عليّه زفيفه ردّيت م المطراش مرهَق وتعبان أضحك غصب بس الجوارح دنيفه

تعليقات

تعليقات