قاض امريكي يحكم بعودة ابن لأبيه الاردني

في قضية تشبه قضية المعركة الدائرة حول حضانة صبي كوبي حكم قاض في فلوريدا باعادة طفل اردني ليعيش مع ابيه في عمان وقال القاضي هنري هارنيج ان محكمة فلوريدا غير ذات اختصاص لتبت في امر حضانة الطفل خليل الشنطي وهو في الثانية من عمره وذكر ان مثل هذا القرار يجب ان يتخذ في الاردن حيث ولد الطفل وعاش معظم الوقت منذ ولادته قبل عامين. واستند القاضي في حكمه الى القانون الخاص بحضانة الاطفال الذي ينص على ان اي قرار خاص بالحضانة يجب ان يصدر من الدولة التي يعيش فيها من هم اقرب صلة بالطفل مثار النزاع. ويسري القانون في كل الولايات الامريكية ويتمشي مع اتفاقات دولية وضعتها محكمة العدل الدولية في لاهاي. ومثلما حدث في قضية الصبي الكوبي اليان جونزاليس غادرت ام الطفل البلد الذي وضعت فيه ابنها دون موافقة الزوج على ما يزعم واحضرت ابنها الى فلوريدا. وكان والد الطفل ابراهيم الشنطي الاردني الجنسية وماريا برييرا وهي مواطنة امريكية من بويرتو ريكو قد التقيا في ميامي وتزوجا عام 1995. ثم عادا ليعيشا في الاردن حيث ولد الطفل عام 1998. وقالت الزوجة امام القاضي ان زوجها الاردني اساء معاملتها. ورأى القاضي ان الاتهام بلا ادلة وامر باعادة الطفل مع ابيه الى الاردن خلال اسبوع من صدور الحكم.

تعليقات

تعليقات