الأطلال بين افضل مئة عمل فني وادبي في القرن العشرين

بعد خمسة ايام من فوز العالم المصري احمد زويل بجائزة نوبل في الكيمياء, كان المصريون على موعد آخر من الاخبار ذات النوعية الثقيلة التي تمزج بين البهجة والخلود.. حيث اختارت صحيفة لوموند الفرنسية قصيدة الاطلال احدى روائع كوكب الشرق ام كلثوم, من بين افضل مئة عمل فني وادبي شكلت ذاكرة القرن العشرين.. جاء هذا في استطلاع اجرته الصحيفة لاختيار روائع القرن العشرين الفنية والادبية وجاءت الاطلال جنبا الى جنب مع السيمفونية التاسعة لبيتهوفن, والرابعة والخامسة والسادسة لتشايكوفسكي. الفنانون المصريون استقبلوا الخبر بفرح بالغ, واشاروا لـ (البيان) الى اسباب عديدة في ذلك, وقال الموسيقار صلاح عرام: ثلاثة اشياء تجعل (الاطلال) التي كتبها الشاعر ابراهيم ناجي, ولحنها رياض السنباطي, اعظم الاعمال الابداعية ليس في مصر بل في العالم اجمع.. اولها.. صدق الكلمة التي كتبها ناجي وكانت عن تجربة شخصية مر بها, وعذوبة لحن السنباطي التي جعلت من الاغنية المكتوبة لغة خاصة تصل الى رجل الشارع العادى. المؤرخ الموسيقى المعروف محمود كامل يؤكد ان الاطلال احدى روائع رياض السنباطي الشامخة التي نحتت ام كلثوم في معناها ومبناها, وحرص السنباطي في لحنها على استخدام المقامات الموسيقية العربية ببراعة وشفافية وحساسية لاحدود لها, وصاغها بمقام (الهزال) الذي يتميز بعدة خصائص منها الشموخ وقوة التطريب, واستهلها السنباطي بدون ايقاع, وهو ما يسمى باللحن الحر المرسل الذي لايتعين بايقاع موسيقى, ثم انتقل الى الاداء الايقاعي, وبلغت ام كلثوم في ادائها القمة من حيث الاداء والتعبير. الشاعر فاروق شوشة والذي كان قريبا من السنباطي يحكي عن ذكرى خاصة لهذه القصيدة كان طرفها الموسيقار الراحل محمد عبدالوهاب, وذلك نقلا عن الاذاعي الراحل جلال معوض احد المقربين لعبدالوهاب, يقول شوشة نقلا عن معوض: كان في منزل عبدالوهاب عدد من محبيه واصدقائه من اهل الفن والفكر, وطرح احدهم سؤالا عن اهم عمل فني عربي سيخلده التاريخ.. وتبادل الحاضرون الآراء التي ذهبت جميعها الى ان الاطلال هي هذا العمل الفني الذي سيخلده التاريخ العربي, ونسى الحاضرون انهم في ضيافة عبدالوهاب الذي تركهم يتحدثون بحرية دون مشاركة منه.. يضيف شوشة: انتبه الحاضرون وعلا وجوههم ملامح الخجل, والتفتوا الى عبدالوهاب يحاولون تعديل ما قالوا, لكن المفاجأة ادهشتهم حين وجدوا دموع موسيقار الاجيال تنساب من تحت نظارته السميكة, وهو يقول لهم: (قلتم الحقيقة.. الاطلال فعلا هي الاغنية التي سيخلدها التاريخ) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات