للنساء فقط ، بقلم ابتسام القمزي

يحاول بعض الفلاسفة والكتاب تصوير المرأة على أنها كائن غريب يصعب فهمه او لغز يتعذر على جنس الرجال فك طلاسمه. لكن اغرب ما قيل عن المرأة هو ما جاء على لسان عالم فرنسي في القرن التاسع عشر يدعى الدكتور انطوان ريبو ويبدو من كلامه أنه مصاب بلوثة في العقل حيث قال: ان المرأة لها صلة بالأسس التي تجعل ورق عباد الشمس يتحول للون الازرق, والأزرق كما يقول هو لون التفكير وهو ما وجد فيه تناقضا واضحا, فالتفكير على حسب قوله يتنافى مع طبيعة المرأة التي تبقى طفلة حتى بلوغها سن اليأس. ومؤخرا تابع فريق من الباحثين بجامعة مونتفيديو بالاوروجواي عمل الدكتور انطوان ريبو فقاموا بغمر 3847 شخصا من الجنسين في احواض متطابقة التركيب لفترة اربع ساعات لكل واحد منهم وتوصلوا الى ان النساء على عكس الرجال فعلا, حولن ورق عباد الشمس للون الازرق مما يعني بأنهن قاعديات او قلويات ولسن حمضيات. لكن ما الذي يمكن ان نستخلصه من ذلك؟ لا شيء, فمازال الامر غامضا, اما بالنسبة لرأي ريبو فيما يتعلق بالمرأة والتفكير فلم يحاول الباحثون التطرق الى ذلك مخافة ان يثيروا سخط انصار حقوق المرأة. من جانب اخر اجرى عالم من بلجراد تجربة مثيرة لها علاقة بكيمياء جسم المرأة. البروفيسور اولسكي المختص في علم الاحياء الاجتماعية وهو العلم الذي يحقق تقدما يوما بعد يوم يحاول من خلال تجارب عدة الاقلال من الصراعات العرقية عن طريق اجبار الاشخاص الذين يكرهون بعضهم على التعايش السلمي من خلال اخضاعهم لادوية معينة. وبفضل حقنة تعطى على مدى مرتين يوميا وتحتوى على احد مشتقات الهرمونات الانثوية تمكن اولسكي من جعل صربي وكرواتي يعيشان معا داخل قفص لمدة ثمانية اشهر, وهو ان دل على شيء فإنما يدل على انه لو اتيحت للنساء الفرصة ليحكمن العالم لعاشت الشعوب في سلام ووئام. كما قد تساعد هذه الحقنة في ان يعيش الازواج الميالون للعنف او صعبو العشرة في هدنة دائمة مع زوجاتهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات