للنساء فقط، بقلم ابتسام القمزي

أوجد العلم أخيرا تفسيرا لبعض الفروقات في الطباع والسمات بين الرجال والنساء كحب المرأة مثلا للثرثرة والتفكر في معاني الكلمات او القراءة بين السطور والتقاط التلميحات والاشارات الضمنية وميل الرجل للصمت او قلة الكلام, فحينما يفكر الرجل في موضوع يفتح به حوارا مثلا مع زميلته قد لا تسعفه ذاكرته وحتى حينما توجه له زوجته السؤال الازلي: كيف امضيت يومك؟ فانه لا يجد غالبا ما يقوله. وهناك فروقات اخرى محيرة بين الرجل والمرأة, فما الذي يجعل الرجل مثلا افضل في قراءة خريطة الشوارع من المرأة؟ ولماذا تعد المرأة مستمعة افضل عن الرجل؟ بعد استخدامها لأحدث تقنية في تصوير المخ توصلت دراسة الى ان الرجال يتمتعون بمهارات فضائية او مكانية افضل عن المرأة لها صلة بالذاكرة العاملة ولذا فإنهم لا يجدون صعوبة في قراءة الخرائط والتمييز بين اليمين واليسار. اما النساء فهن افضل من الرجال في معالجة المعلومات الشفوية المتطورة او المعقدة. وفي التجارب اخضع الباحثون مجموعة من النساء والرجال لاختبارات متشابهة ووجدوا من خلال صور المخ انماطا مختلفة من النشاط الذهني, مما يفسر سبب تفوق الرجال على النساء في مهمات والنساء على الرجال في اخرى. وفي اختبار الذاكرة استخدم الرجال المنطقة الحركية الموجودة في الجزء الامامي من المخ والتي لها علاقة بالمهارات المكانية او الحيزّية كقراءة الخرائط مثلا. ولكن في اختبار اللغة أظهرت النساء تشغيلا اقوى لمنطقة توجد على جانبي المخ لها صلة بمعالجة الكلمات. وكانت دراسة قديمة قد كشفت عن ان المنطقة التي تتحكم في الاستجابات العاطفية (السلوكية) هي اكثر نشاطا لدى الرجل بينما يكون المركز العلوي من المخ الذي يتحكم في الاستجابات العاطفية الرمزية اكثر نشاطا لدى المرأة مما يفسر ميل الرجل للتعبير عن نفسه عن طريق الضرب والاعتداء بينما تميل المرأة لحل مشاكلها العاطفية عن طريق النقاش او الفضفضة عما يجول بنفسها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات