جراح تجميل مزيف زرع صدر امرأة لرجل

تبحث الشرطة الامريكية في ميامي عن جراح تجميل مزيف جاءت جراحاته بنتائج سريالية اذ زرع صدر امرأة لرجل وشوه صدر امرأة في جراحة اخرى واستخدم في جراحاته مخدرا يستخدمه الاطباء البيطريون. وذكرت الشرطة ان رينالدو سلفسترا(58 عاما) لا يحمل اية شهادات طبية . واعتقلت الشرطة خوليو مونتيس (56 عاما) الذي كان يخدر المرضى وصوفيا بوزا (51 عاما) مساعدة الطبيب المزيف ويواجه الثلاثة تهمة ممارسة الطب دون ترخيص. وبدأت السلطات الامريكية التحقيق في القضية حين قدمت عارضة ازياء سابقة في العشرينات من عمرها فيلم فيديو سجلته للطبيب المزيف بناء على طلبه كفيلم وثائقي لاول جراحة كمال اجسام يجريها لرجل اراد ان يحصل على صدر قوي مليء بالعضلات. ويقول مفتش الشرطة تشارلز بريس انتهى به الامر الى ان يحصل على صدر امرأة. واستطرد بريس قائلا انه فيلم من افلام الرعب0 لقد فعلوا بهذا الرجل اشياء لا يصدقها العقل لقد أفاق ثلاث مرات خلال الجراحة وكانوا يستخدمون شيئا يشبه ملعقة المطبخ في وضع المواد المضافة الى صدر المريض. وقال المفتش ان عارضة الازياء هي صديقة سابقة للطبيب المزيف وانه اجرى لها زراعة صدر جاءت نتائجها بغير ما تشتهي فسلمت فيلم الفيديو الى الشرطة. وحين توجه المحققون للتحقيق معه كان الطبيب المزيف قد اختفى ووجدوا المركز مغلقا. وكان الطبيب المزيف يحصل على ما يتراوح بين 4000 و5000 دولار عن كل جراحة وذكرت الشرطة انه كان يخدر ضحاياه بمادة الكاتامين وهي مادة مهدئة تستخدم مع الحيوانات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات