محمد حسين فضل الله: اغنية مرسيل خليفة لا تمس بقداسة القرآن

اعلن المرشد الروحي للطائفة الشيعية في لبنان السيد محمد حسين فضل الله أمس الاثنين ان تلحين القصيدة المتضمنة لآية قرانية لا يمس قداسة القرآن عندما تكون ذات مضمون انساني وذلك تعليقا على ملاحقة الفنان اللبناني الملتزم مرسيل خليفة بتهمة تحقير الشعائر الدينية الاسلامية في احدى اغانية وقال العلامة فضل الله المجتهد المعروف باعتداله في بيان وزعه مكتبه الاعلامي نحن لا نجيز تلحين القرآن الكريم بالطريقة الغنائية بشكل عام ولكن عندما تكون هناك قصيدة عامة تتصل باي جانب انساني وتتضمن كلمة او آية قرانية فاننا لا نرى في ذلك اساءة للقرآن. واعتبر بان قصيدة انا يوسف يا ابي التي كتبها الشاعر الفلسطيني محمود درويش عام 1992 ولحنها مرسيل خليفة ويؤديها منذ اربع سنوات تعبر عن مضمون انساني متصل بقضايا الانسان المقهور الذي يمثله نموذج النبي يوسف في تجربته الصعبة مع اخوته, كتجربة اي انسان مقهور مع الذين يضغطون عليه وكتجربة الانسان المستضعف مع المستكبرين. واضاف فضل الله وهو احد المرشدين الروحيين في العالم الاسلامي ويلعب دورا بارزا لدى الطائفة الشيعية في لبنان لا نجد اية اساءة في تضمين القصيدة لهذه الآية القرانية و لا نجد ان تلحين القصيدة المتضمنة للآية يمس قداسة القرآن او يسيء اليه. وكان قاضي التحقيق الاول في بيروت عبد الرحمن شهاب قد اصدر مساء أمس الأول قرارا ظنيا طلب فيه توقيع عقوبة السجن من ستة اشهر الى ثلاث سنوات على مرسيل خليفة لاقدامه على تحقير الشعائر الدينية بادخال آية من القران الكريم من سورة يوسف ملحنة ومغناة على انغام موسيقية. يذكر بان مفتي الجمهورية اللبنانية للطائفة السنية الشيخ محمد رشيد قباني اكد امس الاحد بانه وراء الملاحقة القضائية لخليفة. ولليوم التالي على التوالي تواصلت ردود الفعل المستنكرة لهذه الخطوة. وقال الزعيم الدرزي النائب وليد جنبلاط في تصريح صحافي لا يمكن ان نفرض هذا القصاص على مرسيل خليفة المناضل الوطني. ورأت منظمة الشباب في الحزب التقدمي الاشتراكي الذي يتراسه جنبلاط ان محاولة النيل من مرسيل خليفة تمس الشعب اللبناني والعربي باسره. واستغرب الحزب الشيوعي اللبناني ملاحقة خليفة الذي استطاع بفنه شكلا ومضمونا ان يجسد قضية الوطن ويحملها الى ابعد الافاق. يذكر بان خليفة الموسيقي والمغني يتمتع بشعبية كبيرة في اوساط الشباب واشتهر في العالم العربي عبر الاغاني التي اطلقها خلال الحرب (1975-1990) وخاصة تلك التي تمجد الصمود في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي لجنوب لبنان وفي هذا الاطار دعا اصدقاء مرسيل خليفة في بيان نشرته أمس الاثنين الصحف اللبنانية المثقفين والشعراء والفنانين والكتاب والاعلاميين الى لقاء تضامني من اجل الدفاع عن الحرية يقام ظهر اليوم الثلاثاء في مقر نقابة الصحافة في بيروت. واكد البيان ان التضامن ليس دفاعا عن فن مرسيل خليفة وشعر محمود درويش فقط بل دفاعا عن قيم التنوير والعقلانية ودفاعا عن الثقافة اللبنانية وحريتها وحقها في الابداع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات