قصيـدة يا سفر الأوطان، مهداة إلى صاحب السمو رئيس الدولة

شعر عايض بن مطر الكتبي الله ايْسَلِّمْك ويتاجي عليك من صروف الوقت وشرور الزمان رَبّنا يا زايد الخير ايحميك يا سفر الأوطان يا نبع الحنان سَيّدي من خافي القلب انهديك يا عريب الجد فيك الوصف زان ما نوفّي لو نقول الشِّعر فيك في وصوفك حار منطوق اللسان لك غلا يا سَيّدي ما لك شريك في قلوب الكل لك حبٍ وشان ما نبيعك والله إنّا نشتريك مرخصين الروح لك في كل شان دايمٍ رهن الاشاره من يديك اليدين اللي حظتنا بالأمان تتبع أمر الله ومنهج نبيك لي يباه الله والقرآن كان لو تسير بعيد عَنّا نرتجيك لن يشوفك مثل ما وبل الامزان نبتت الأرض المحيله من سجيك واتّحيا لو مَحَلْهَا من زمان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات