افتتاح (قصر الفلايج للفنون) في عُمان السبت المقبل

اعلن المكتب الاعلامي لدى منظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) انه سيجري افتتاح (قصر الفلايج للفنون) 2 اكتوبر في عمان بحضور السلطان قابوس بن سعيد والمدير العام لليونيسكو فيديريكو مايور وعدد من الوجوه الثقافية والشخصيات الدولية المنتمية الى عالم المسرح والثقافة في حدث يعد سابقة في منطقة الخليج . ويجمع البناء في هندسته بين التقليد والحداثة باحتوائه على تقنيات عالية ومعاصرة تخوله استقبال انواع عديدة من العروض المسرحية كالرقص والاوبرا والحفلات الموسيقية الكلاسيكية والاعمال المسرحية التراجيدية والكوميدية بالاضافة الى الاعمال الغنائية والشعرية. وينتظر ان يقدم (قصر الفلايج للفنون) في الموسم الذي يلي تدشينه برنامجا ثقافيا حافلا. ومن خلال تعاونه مع اليونيسكو سيتمكن من تقديم عروض متنوعة وغنية من جميع انحاء العالم تسمح بعقد اللقاءات والتبادل الثقافي. وسيقدم القصر في برنامجه المقبل عددا من عروض الاوبرا والباليه المستوحاة من التاريخ العربي وكذلك الحكايات الشعبية والتراثية. وسيتم تقديم العروض الاولى من هذه الاعمال في عمان قبل عرضها عالميا ويقترح برنامج العروض المتوقعة مزج الاعمال الشرقية بالاعمال الفنية الغربية. اما سهرة الافتتاح فستشمل قسمين. سيجري في القسم الاول تقديم مقطوعة موسيقية احتفاء بالاوبرا حيث سيحتفل موسيقيون ومطربون من الشرق والغرب بمرور 400 سنة على ميلاد الاوبرا الشعرية. ويشارك في هذا القسم من العرض مغنون دوليون فازوا بالمسابقة الدولية للغناء التي نظمتها اليونيسكو في بودابست عام 1998 اضافة الى مغنين من الصين وايطاليا والمجر. وسيكون للاوركسترا السمفونية العمانية حضورها في هذا الحفل عزفا وغناء بقيادة المايسترو الشهير فابيو بيرونا. ويتضمن القسم الثاني من السهرة وجها اخر من النشاطات التي سيضطلع بها (قصر الفلايج للفنون) حيث سيتم تقديم معرض موسيقى راقص من الفولكلور العماني, وستقدم الفرقة الاكاديمية الروسية للاوبرا والمسرح في اوكرانيا عرض باليه من وحي قصة ملكة سبأ. وهي المرة الاولى التي يقدم فيها هذا العمل في عرض لفرقة اوروبية للباليه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات