مؤتمر دولي لمكافحة الاتجار بصور الاطفال الاباحية على شبكة الانترنت

يلتقي حوالى 250 خبيرا امريكيا واوروبيا فى العاصمة النمساوية فيينا لوضع توصيات ملموسة لمكافحة الاتجار بالافلام والصور الاباحية للاطفال على شبكة الانترنت.وسينكب المؤتمرون وبينهم رجال شرطة وباحثون وممثلون عن وزارات الداخلية والعدل وعاملون على مواقع الانترنت واعضاء جمعيات تعنى بشؤون الطفولة , طوال ثلاثة ايام اعتبارا من اليوم على وضع خطط لمكافحة هذه المشكلة الاجتماعية الكبرى التى تتجاوز كل الحدود ويعاني منها الجميع. وقد تمكنت السلطات فى الاونة الاخيرة من كشف عدد من المواقع التى تعمل على ترويج الافلام والصور الاباحية للاطفال فى اوروبا, وخصوصا فى النمسا حيث القى القبض على ثلاثة اشخاص بينهم رجل دين فى اغسطس الماضي وتمت مصادرة كميات من المنتجات الاباحية بينها 130 الف صورة. وفى اسبانيا اعتقلت الشرطة مروجا اخر لهذا النوع من الصور والافلام فى يوليو الماضي. وكشفت الشرطة ان 700 الف شخص زاروا موقعه خلال خمسة اشهر. كما كشف موقع اخر فى اسبانيا ايضا وتمت ملاحقة صاحبه بتهمة تسهيل بغاء الاطفال وافساد القاصرين. وكان الموقع الذي بدا العمل فى نوفمبر الماضي يعرض 50 صورة اباحية يعمل على تجديدها كل اسبوع تتناول اطفالا بين الحادية عشرة والخامسة عشرة. وبلغ عدد المشتركين في هذا الموقع الاخير 400 يدفع كل منهم ثلاثين دولارا فى الشهر مقابل "خدمات" الموقع. وسيعمل المؤتمرون فى فيينا من خلال ثلاث مجموعات عمل يفترض ان تضع اطرا للتعاون بين الشرطة والقضاء, ومدونة سلوك فى مكافحة هذه الظاهرة واخيرا ايجاد خطوط اتصال خاصة لمساعدة الضحايا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات