طالب راسب يقتل استاذه الجامعي

لأول مرة في تاريخ التعليم الجامعي في السودان اقدم احد الطلاب على محاولة لقتل استاذه, حيث تعّرض الدكتور عبدالسلام ابراهيم بابكر الذي يعمل بكلية للمختبرات لاطلاق النار واصيب بالقرب من عينه واصابته الرصاصة الثانية في فكّه إصابة بالغة واصابته الثالثة في يده اليسرى, ونقل لغرفة العناية المركزة بمستشفى الاسنان بالخرطوم وبدأت حالته في التحسن . وتعود تفاصيل القصة الى أن الاستاذ الجامعي والذي يمتلك معملا للفحوصات وبعد مغادرته لمعمله وهو في طريقه لمنزله بعد العاشرة مساء, اعترض طريقه شاب يستقل عجلة بخارية, وفوجىء الاستاذ بالشاب يطلق عليه وابلا من الرصاص من المسدس الذي كان يحمله, ولاذ بالفرار وتحامل الدكتور على نفسه وتمكن من الوصول الى مستشفى الخرطوم القريب من موقع الحادث, وتم اجراء عملية جراحية عاجلة له, وبعدها تم نقله الى غرفة الانعاش ومنعت عنه الزيارة. وقال الدكتور بابكر في افادته للشرطة بأنه من الممكن ان يتعرّف على الطالب الذي يتهمه بمحاولة قتله باطلاق النار ان عرضت عليه صور الطلاب الراسبين في المادة التي يدرسها بالكلية وهي مادة علم الدم. وافادت التحريات ان صور هؤلاء الراسبين قد عرضت بالفعل على الاستاذ الجامعي الذي تعرف على الطالب الذي تهجم عليه, حيث اتضح ان مرتكب الحادث طالب مفصول كان يدرس بالصف الثاني. وتواصل الشرطة في اتخاذ اجراءاتها القانونية حول الحادثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات