محركات بحجم جزىء وقريبا كالبكتيريا

توصل فريق من الباحثين اليابانيين مؤخرا الى اختراع أصغر أنواع الموتورات والمحركات فى حجم الجزىء مما يعد ثورة فى عالم صناعة السيارات فى القرن الواحد والعشرين . والموتور الجديد يقوم بعمل دورة كاملة فى حالة تعرضه الى كمية من الضوء فوق البنفسجى او لصدمة حرارية مناسبة لعمل الموتور كما يمكن ادارته بدرجة 120 تحت تأثير التغيرات الكيماوية التى تدخل فى صناعة هذه المورتورات الصغيرة والدقيقة . ويأمل العلماء فى التوصل الى تصغير حجم الموتور الى حجم البكتيريا اوالفيروس . الجدير بالذكر أنه لم يتم بعد تجربة هذه الموتورات على السيارات الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات