محاصيل ذكية تحتال على الفطريات الضارة

يعكف فريق من الباحثين الامريكيين على تطوير طريقة لحمل الفطريات المتسببة بآفات المحاصيل الزراعية على الانتحار, ويمكن تحقيق هذا الغرض بواحد من اسلوبين اما عن طريق رش النباتات بمواد تجبر الفطريات على الانتحار او عن طريق تزويدها بجينات وراثية تمكنها من تركيب (حبوب الانتحار) بأنفسها . وقد طرحت هذه الرؤيا من قبل الباحثين العاملين على مركب الاوزموتين المضاد للفطريات الذي تنتجه نباتات التبغ, ففي حين تنتج جميع النباتات مركب الاوزموتين او نسخا مشتقة منه فإن هذه المركبات لاتكون من القوة بما يكفي لدرء الامراض الفطرية لكن لو فهم العلماء بالضبط طريقة عمل الاوزموتين لامكنهم التعامل مع هذه الامراض بنسخ معززة من مضادات الفطريات الطبيعية, ويقول باول هيزجاوا من جامعة بوردو في ديست لافايت بولاية انديانا ان كيفية قيام هذه المركبات بقتل الفطريات كانت لغزا مبهما يتعين حله. وهكذا بدأ هيزجاوا وزميلاه راي بريسن ومينا ناراسيمان بتفحص الطريقة التي تهاجم بها الاوزموتين المميزة, حيث تعرفوا على جزء متلقي يتحد معه الاوزموتين على الجدار الخارجي الصلب للخميرة ويقول ناراسيمان ان المتلقي عبارة عن جليكوبروتين اي بروتين غطى سطحه بجدائل ناتئة من مركب كيميائي بلمري سكري. وبعد ان يثبت نفسه على احدى هذه البوليمرات السكرية يضغط الاوزموتين على جدار الخلية ليصل الغشاء البلازمي اللين المتموضع تحت الجدار وعند الالتحام مع بروتين مجهول الهوية, يرسل مركب الاوزموتين اشارة جزيئية الى نواة الخميرة امرا اياها بالانتحار وفقا لالية موت خلوي مبرمج مسبقا. وقد عرض بريان النتائج الاخيرة خلال المؤتمر الدولي الذي عقدته الاكاديمية الصينية للعلوم مؤخرا في شنجهاي ويبدو الفريق متأكدا من ان المتلقيات المناسبة المتواجدة على اسطح الفطريات الضارة شبيهة بتلك الموجودة في الخميرة. ويركز الباحثون حاليا على فطر فوساريوم اوكسيبوريوم الذي يتسبب باصابة نبات الذرة بمرض يرى (الداء الوعائي) حيث يقول ناراسيمان: الخطوة المقبلة ستكون العثور على متلقي الالتحام الملائم في خلية جدار الفوساريوم: عندها فقط يمكننا توليد نسخ معدلة من الاوزموتين بحيث تتحسن آلية اندماجها مع فطر الفوساريوم. خطة للقتل: لنبات التبغ القدرة على قتل الفطور بواسطة الاوزموتين

طباعة Email
تعليقات

تعليقات