مصباح المستقبل يضيء مدى الحياة

قال عالم بريطاني امس الاول ان مصباح الاضاءة في المستقبل سيضيء مدى الحياة ولن يتطلب الامر تغييره.ويجري حاليا في اشارات المرور بلندن وبريستول تجربة مادة تم التوصل اليها في الاونة الاخيرة تسمى نيتريد الجاليوم تتميز بشدة استضاءتها الفائقة وقلة استهلاك الطاقة الكهربية عن المصابيح التقليدية. وقد تستخدم المصابيح الجديدة للاضاءة في المنازل عما قريب . وعلى خلاف اشارات المرور العادية التي يجري تغييرها كل ستة اشهر فان المصابيح الحديثة تستخدم لمدة تصل الى عشر سنوات في حالة اضاءة مستمرة الا ان باحثين قالوا ان هذه المصابيح قد تستمر مدى الحياة بالنسبة الى الاستخدام المنزلي. وقال كولين همبريز بجامعة كيمبردج في مؤتمر علمي ببريطانيا ان نيتريد الجاليوم ربما تكون اهم مادة منذ اكتشاف السليكون مشيرا الى ان المادة الجديدة ستحدث ثورة في عالم الالكترونيات لاستخدامها في مختلف التطبيقات. واستخدام ليزر الاشعة البنفسجية بالاستعانة بنيتريد الجاليوم يتميز بطول موجي اقل عن ليزر الاشعة الحمراء المعتاد ويمكن ان يزيد من سعة الاقراص المدمجة علاوة على تحسين كفاءة الجراحة بالليزر. ومصابيح نيتريد الجاليوم صغيرة الحجم وتستخدم خمس الطاقة الكهربية التي تستخدمها المصابيح العادية وقد بدأت احدى الشركات اليابانية بالفعل في صناعة مصابيح واجهزة ليزر بالاستعانة بهذه التقنية الجديدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات