توصيات بالتخلي عن الشحوم الحيوانية

جاء في توصيات اخيرة صدرت عن الجمعية الامريكية لطب القلب ونشرتها مجلة(سيركوليشن)في عددها الاخير ان الشحوم الحيوانية مثل الزبدة يجب ان تستبدل جزئيا بنظام غذائي قائم في شكل خاص على زيت الزيتون او دهون السمك.وقالت البروفسور بيني كريس-ايثرتون من جامعة بنسلفانيا في مقال نشر في المجلة ان الكثير من الاميركيين يتجهون الى استهلاك الحبوب والفاكهة والخضار بدلا من الشحوم . واضافت ان نظاما غذائيا من هذا النوع يخفض مستوى الكولسترول المضر الا انه يخفض ايضا من مستوى الكولسترول المفيد. ورأت ان الافضل هو ان تحل الاغذية التي تحوي على شحوم احادية الاشباع (مثل زيت الزيتون والكولزا والفستق والافوكادو) او متعددة الاشباع (مثل الذرة والحبوب المختلفة والسمك) محل الاغذية الغنية بالدهون الحيوانية المشبعة. وشددت كريس-ايثرتون على ان (دراسات عدة اظهرت ان نظاما غذائيا متوسطيا هو الافضل للقلب, لانه غني بالشحوم الاحادية الاشباع, لا سيما زيت الزيتون) الذي لا يخفض من نسبة الكولسترول المفيد. واضافت ان بعض الدراسات اظهرت ان الشحوم الاحادية الاشباع يمكنها ان تجعل مركبات الدم المسؤولة عن تجمده اقل التصاقا وبالتالي ان تحد من خطر انسداد الشرايين والتسبب بنوبة قلبية او احتقان في الدماغ. وقالت كريس-ايثرتون اخيرا ان (حوامض الشحوم الاحادية الاشباع يمكنها ايضا ان تحلل الدم المتجمد في حال تكونه) في الشرايين. وتوصي الجمعية الاميركية عموما باعتماد نظام غذائي يجب الا تشكل فيه الشحوم اكثر من 30% من اجمالي السعرات الحرارية المستهلكة يوميا. وينبغي ان تشكل الشحوم المشبعة بين 8% الى 10% من اجمالي السعرات الحرارية يوميا وغير المشبعة بين 20% و22%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات