اطلاق السلاحف البحرية في جزيرة السمالية بأبوظبي

في اطار التعاون والتبادل المشترك بين كافة الجهات البيئية في الدولة وتنفيذا للتوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة, بضرورة تعاون وتكاتف كافة الجهات البيئية للعمل على المحافظة على البيئة وتنميتها لتحقيق الاهداف التنموية للدولة, جرت مؤخرا عملية اطلاق حوالي80)سلحفاة بحرية من نوع منقار الصقر في جزيرة السمالية بأبوظبي . وتمت عملية الاطلاق بحضور الدكتور انتوني برين خبير الابحاث البحرية والمتخصص في ابقار البحر, والذي يشارك في ورشة العمل البيئية لدراسة البيئات الساحلية والتي تنظمها لجنة البحوث البيئية بنادي تراث الامارات. وتعد هذه السلاحف المهداة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان وزير الدولة للشؤون الخارجية, نائب رئيس مجلس ادارة هيئة ابحاث البيئة والحياة الفطرية وتنميتها, تعد نواة لاقامة منطقة شاطىء ومفقس للسلاحف بجزيرة السمالية, حيث تجري حاليا الاجراءات الفنية النهائية للبدء في تنفيذ هذا المشروع الحيوي على ارض الجزيرة, وذلك بعد ان نال الموافقة الكريمة من سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء, رئيس نادي تراث الامارات حفظه الله. وتم خصيصا لهذه العملية تجهيز حوض لحماية السلاحف من الطيور. وبدأت لجنة البحوث البيئية في الخطوات الفعلية لمشروع انشاء شاطىء ومفقص السلاحف بجزيرة السمالية, حيث يتكون هذا المشروع من جزءين, الجزء الاول عبارة عن الحاضنات, او المفاقس الصناعية التي سيوضع بها بيض السلاحف حتى تفقس, والجزء الاخير عبارة عن شاطىء رمل صناعي لتخرج السلاحف منه الى البحر وتتم رعايتها حتى تصل الى مرحلة الاعتماد على النفس وتحصل على غذائها بنفسها عندما تطلق الى البحر. خلال عملية اطلاق السلاحف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات