اثنا وعشرون من الأسر المصرية تقودها نساء

بعد اعلان المجلس القومي للامومة والطفولة في مصر ان حجم الاسر المصرية التي تعولها النساء يصل إلى اكثر من 22%انطلقت التحذيرات من المهتمين, مشيرة إلى أن غياب الاب وتقاعسه عن القيام بدوره الطبيعي يؤدي إلى تفاقم القضية, ويترتب عليه انحراف الابناء, وبعض النساء بدافع الحصول على المادة . المجلس القومي للامومة قال في اعلانه ان متوسط سن النساء اللاتي يعلن هذه الاسر هو 55 سنة مقابل 46 سنة للرجل, كما ان نسبة الامية عند السيدات اللاتي يعلن اسرهن تصل إلى 47% مقابل 48% للرجل, وحجم هذه الاسر في الصعيد يصل إلى 19.1% وفي مدن الوجه البحري والقاهرة 18.6%, اما في المدن الكبيرة وعواصم المحافظات فتصل إلى 18%, واكدت الدكتورة امينة الجندي رئيس المجلس ان حجم المشاكل بين الاسر التي تعولها المرأة يفوق بكثير حجمها بين الاسر التي يعولها الرجل, مؤكدة ان الاسر التي تعولها المرأة تعيش في الشرائح السكانية الاكثر فقرا ولا تتمتع بأية مميزات تمكنها من الالتحاق بالوظائف ذات المردود الجيد وذلك نتيجة لطبيعة العوائق الاجتماعية والتعليمية التي تمنع المرأة من الالتحاق بمختلف الوظائف بين مهامهن في المنزل وسعيهن وراء كسب الرزق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات