للنساء فقط

اللاتي دخلن الحياة الزوجية قريباً مطالبات بأن يتمسكن بمبدأ واحد في السنوات الاولى من الزواج, وهو مبدأ المحافظة على العلاقة الزوجية ضد كل شيء قد يمكن من هدمها.. وعليهن ايضاً ان يطبقن منطقاً خاصاً في التعامل مع الهزات الصغيرة, او البراكين التي قد تثار حول هذا الرابط الجديد ومن دون ذلك قد يتعرض الاثنان اللذان ارتبطا قريباً لموجات مكثفة من الغيرة والحسد والنميمة وغيرها من الامور التي قد يبديها المحيطون بهذا الرابط . والزوجات الجديدات اكثر انقيادا وتأثرا بآراء الاخرين, وقد نجد احداهن تتعرض لجملة من الاسئلة من الصديقات المقربات حول هذا الرابط, واحيانا لاتتوانى الصديقة عن التدخل في الشؤون الخاصة لهذا الرابط.. وهنا اذا لم تكن هذه الزوجة على درجة عالية من الحكمة والصبر فانها ستجد نفسها منجرفة في تيار الاسئلة والذي يولد الشك في مدى مصداقية الخطوة التي قامت بها الزوجة حينما قررت الارتباط, وحينما تبدأ الاسئلة تطرح اجاباتها تجد هذه الزوجة الجديدة ان عليها ان تبرر ارتباطها بأشياء اخرى مختلفة او انها تلقي بحمل هذه الاسئلة على شريكها في هذه العلاقة, فتنقلب العلاقة الى غير توازناتها. هكذا تحلل ماريار تالك الخبيرة النفسية في العلاقات الاجتماعية ما تسببه صديقات العروس من مضايقات غير مقصودة لحياة صديقتهن التي دخلت الى عالم الزوجات .. وتضيف ماريا تحدث هذه الغيرة من دون قصد, وهي التي تدفع الصديقات الى التمسك بشدة بصديقة العمر التي تركتهن الى عش الزوجية. وتنبه ماريا من حسد الصديقات وغيرتهن غير المقصودة حينما تقول: ان الصديقات لايدركن ما يقمن به لكن ذلك يقع رغم كل الظروف

طباعة Email
تعليقات

تعليقات