اضطرابات السلوك تصيب 10 بالمائة من أطفال ألمانيا

كشف خبير الماني أمس النقاب عن ان 10%من الاطفال الالمان الذين يدخلون الصف الاول المدرسة الابتدائية يعانون من اضطراب سلوكي وخلل في ادائهم الدراسي اضافة الى ان3الى5بالمائة من هؤلاء الاطفال يعانون من زيادة في حركة ابدانهم . وقال الاختصاصي بطب الاطفال ورئيس مستشفى الاطفال ومعهد الطب وعلوم الاجتماع للشبيبة في ميونخ البروفيسور هوبيرتوس فون فوس في تصريحات اذاعية بمناسبة مؤتمر اطباء الاطفال الالمان الذي سيعقد في المانيا في وقت لاحق من الشهر الجاري ان الفئتين من الاطفال تحتاجان الى عناية خاصة من قبل اطباء متخصصين وان الاضطراب السلوكي لدى الاطفال يرجع الى عدة اسباب من بينها اصابتهم بامراض في السن المبكر وكثرة حالات الطلاق في المانيا فضلا عن الفقر وضعف الاوضاع الاجتماعية لأسرهم. واضاف فوس ان نحو تسعة ملايين شخص يعيشون في المانيا في اوضاع فقر دون حصولهم على مساعدات اجتماعية من الدولة موجها الانتقاد الى اجراءات التقشف التي ستقرها حكومة برلين في قطاع الصحة وقال انها ستكون لها انعكاسات سلبية على وقاية الاطفال والتلاميذ المبتدئين من الامراض الاجتماعية والجسدية. وحذر فوس من ان الاطفال الذين تضعهم امهاتهم في وقت مبكر ولا يزيد وزنهم عن 1500 جرام يكونون في غالبية الحالات معرضين للاصابة باضطراب حركة العضلات واضطراب في حواس السمع والبصر ونقص في الاداء المدرسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات