تقنية لتخليص المياه من الملوثات

توصل فريق من الباحثين الكيميائيين الامريكيين يقوده ابويسمان سين من جامعة بنسلفانيا الى تقنية جديدة لتخليص المياه من الملوثات الكيميائية العضوية, كالسموم وغيرها . ويقول الفريق عن اكتشافه هذا بإنه يعد وسيلة رخيصة التكاليف وسهلة لتنقية المياه الملوثة بالكيميائية القاتلة, حتى ولو كانت غازات الاعصاب أو الاسلحة الكيماوية. يذكر أن الكيميائيات العضوية هي من بين أكثر الملوثات انتشارا في العالم واخطرها على الاحياء ايضا. وتتراوح هذه المواد بين الديوكيسين والنفايات العسكرية الناتجة عن المتفجرات التي انتهت صلاحيتها وغاز في اكس وغازات الاعصاب الاخرى وغيرها. وباعتبار ان معظم المواد العضوية تتكون بشكل مطلق تقريبا من عناصر الكربون والهيدروجين والاوكسجين, فيمكن نظريا تفكيكها مهما تنوعت لتتحول الى ماء وثاني اكسيد الكربون الى جانب بعض المركبات البسيطة عديمة الضرر مثل أملاح الازوت واملاح الكبريت واملاح الكلور. لكن حتى الان تحتاج هذه العملية لشروط غاية في الصعوبة والارتفاع في التكلفة لتفكيك الكيميائيات العضوية السامة. لكن سين يقول ان وسيلته الجديدة لاتتطلب سوى حل كمية صغيرة من الاوكسجين وأول أكسيد الكربون في الماء المراد تنقيته اضافة لوسيط كيميائي جديد وقليل التكلفة ابتكره فريقه تم تسخين هذه المياه لدرجة حرارة 85 درجة مئوية لعدة ساعات. ويقول الباحثون ان التجارب التي أجروها على طريقتهم المبتكرة لم تترك أي اثر مهم للملوثات العضوية. ويضيف سين: (كل ما نحتاجه في نهاية هذه العملية هو تصفية الماء من الوسيط الكيميائي الذي وضعناه لينتهي كل شيء) .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات