الحشرات تتصدر موائد المكسيك

استيقظت انجلينا بوتستا انتونيو وابنتاها خوانا وايلينا ماتياس في الرابعة صباحا للصيد.وتجوب الاسرة التي تأتي من سانتا لوتشيا اوكوتلان بولاية اوكساكا بجنوب المكسيك الحقول وهى تحمل اوعية وحقائب بلاستيكية بحثا عن صيد يتمثل في اشياء تزحف أو تقفز أو تطير وما يصلح بصفة عامة لوجبة طعام . والحشرات مثل النطاط والنمل ويرقات الذباب والديدان والحشرات الزاحفة الاخرى كانت وجبات طعام من الاف السنين ومازالت مصدرا مهما للغذاء لفقراء المكسيك مثل اولئك الذين يقطنون بلدة سانتا لوتشيا اوكوتلان التي تبعد 35 كيلومترا جنوبي اوكساكا عاصمة الولاية. وبعد القفز من زراعات البرسيم الى المطبخ تصبح الخطوة التالية للحشرات الانتقال الى اطباق رواد الفضاء. وتقول خوليتا راموس ايلوردي خبيرة الحشرات بجامعة يونام في مكسيكو سيتي ومؤلفة كتب عديدة من بينها وصفات لطهي الحشرات (لا يمكنك ان تصطحب البقرات الى الفضاء لكن بامكانك حمل مستعمرات من الحشرات) واضافت (يوجد 3687 نوعا من الحشرات الصالحة للاكل في العالم وهناك 400 نوع في المكسيك وهى مغذية للغاية لان معظم اجسامها مكونة من بروتينات0 ويمكن ان تصبح طعاما في رحلات الفضاء الطويلة) ويمكن ان تحمل سفن الفضاء حاويات ممتلئة بالديدان عندما ينطلق رواد الفضاء الى الاجرام الكونية. في المكسيك يتم سلق الحشرات في الليمون واضافة صلصة حريفة أو قليها في زيت الزيتون لعمل عجة بالنمل أو باتيه بالبق. وبالنسبة لبوتستا انتونيو فانها تقنع بالذهاب الى السوق في اوكساكا حاملة على رأسها سلة كبيرة ممتلئة بحشرات النطاط المتبلة بالصلصة الحريفة في الايام الجيدة يمكنها جمع 800 بيزو (86 دولارا) وهو مبلغ يعد ثروة في ريف المكسيك وهى قانعة تماما ببيع الحشرات للسكان المحليين واحيانا للسياح الذين يداعبهم الفضول. وقالت لتلفزيون رويترز (كان المكسيكيون فقط هم الذين يقبلون على الشراء والان يهتم السياح ايضا بالشراء وخاصة الايطاليين الفضوليين) واكل الحشرات لم يعد بالامر المستهجن في المكسيك اطباق الحشرات اصبحت في قوائم الاطعمة للسكان الفقراء في الريف وفي المدن مثل مكسيكو سيتي اصبحت الحشرات وجبة الطبقة الراقية0 والمطاعم التي تخصصت فيما يطلق عليه اطعمة الدول الناطقة بالاسبانية تتقاضى مبالغ باهظة. ويأتي على قمة قائمة الحشرات التي تتمتع بشعبية في المكسيك النحل والدبور والنمل والديدان والنطاط. ومنذ 500 عام تعرف يرقات الذباب باسم الكافيار المكسيكي. ومن فبراير حتى ابريل كان صيادو بيض النمل يغطون انفسهم ويحفرون عششا لمستعمرات النمل بحثا عن اليرقات الثمينة. وفي قرية تيتيبولكو بولاية هيدالجو بوسط المكسيك ازاحت يوفروسينا دياس ريوس طبقة من النمل عن ظهر زوجها خوان اجويلار رودريجيز عندما وصل الى فتحة نمل ليجد طعام الغداء. وقال اجويلار رودريجيز (هذا الطعام جيد حقا كمصدر للطاقة ونحن نأكله في هذه المنطقة) وقالت راموس ايلوردي مؤلفة كتاب (مطبخ الحشرات الزاحفة) ضمن اشياء اخرى ان الحشرات يمكن ان تصبح مصدر طعام مهما بدرجة متزايدة للعالم مع زيادة عدد السكان وعدم توفر الارض للزراعة وتربية الماشية. وقالت (الحشرات تقوم بالفعل بدور كبير (في التغذية) لكن اهميتها ستزداد ليس بسبب نقص الاغذية الاخرى وانما بسبب مقاومتها ولانها تأكل كل شيء) والمقاومة التى تحدثت عنها ربما تمثل اكبر مشكلة هذه الايام لاكل الحشرات فقد اصبحت الحشرات محصنة تدريجيا ضد مبيدات الحشرات لكن المواد السامة تتراكم في اجسامها وستدخل عملية التمثيل الغذائي لاي شخص يأكلها. وهذا هو السبب في ان ميريام كورتيز المهندسة الكيميائية بمعهد اوكساكا الفني تشن حملة للتأكد من حصول المستهلكين على حشرة النطاط دون مواد غير مرغوب فيها. وتحلم كورتيز بتصدير النطاط معبأ الى الولايات المتحدة حيث يعيش عدد يصل الى 20 مليون شخص من المهاجرين من المكسيك. المشكلة الوحيدة امام اكل صرصور الغيط هو ان ارجله تعلق بين اسنان من يتناوله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات