تراث وخامات وفلسفة: ثلاث ورش فنية ضمن فعاليات البينالي

شهدت الفسحة الخارجية لاكسبو الشارقة مساء أمس الأول مجموعة من الورش الفنية المصاحبة لفعاليات البينالي. ولعل أهم ما في هذه الورش ما تعكسه أمامنا من سرية انجاز العمل الفني وتجرد الفنان من حريته الشخصية وتفتح النوافذ والأبواب المغلقة التي يحرص الفنان على اغلاقها لحظة الخلق والابداع . تجعل من المتلقي يدخل اللحظة واللعبة وكما جاء في كلمة اللجنة العليا المنظمة: الورش تقدم العمل الفني خاليا من الرتوش فالفنان يرى عمله الذي هو قيد الانجاز أولا, ويرى الجمهور المأخوذ بالتجربة وهو يراقب ما يتم الخطوة تلو الأخرى. وهذه الورش التي عايشها جمهور البينالي ورشة للفنان عبدالرحيم سالم - الامارات, الفنانة سوزان فانتانيرو - رومانيا, الفنان صلاح المر - السودان, والفنانة نازلي مدكور - مصر. عبدالرحيم سالم ذاكرة البحارة الفنان عبدالرحيم سالم قدم ورشته بما يتشابه ويتقاطع مع الطقس والمشهدية المسرحية عاد بالذاكر إلى تلك السفن الذهبية بعيدا وإلى أغنيات النهامين البعيدة القريبة. رافقت ورشة سالم الأغنيات التقليدية, وراح يخاطب خاماته, تعاطى مع القماش الأبيض وكأنه (يلوي) شباك الصيد على ظهر إحدى السفن القديمة وكان بحارا ينظر من حوله إلى البحر ويدخل في طقوس ألوانه السوداء, انه باختصار يقدم لنا التراث كما يفهمه هو أو كما يرغب بطرحه واعادته مرة أخرى وفق تنويعات حداثية, انه ينظر إلى هذا التراث ليشاكسه ويتعاطى معه بندية بعيدا عن ذلك الطابع التسجيلي والحميمية المفرطة, لينتهي بنا المطاف إلى سفينة وشراع يتلمس ايقاعات الريح التي تقوده, لكن السؤال الذي تركه عبدالرحيم سالم في ورشته ومضى, ما هذا الشيء الأسود القاتم الذي لوث بياض التجربة والذاكرة ان هذه الورشة كانت مثيرة واستقطبت العشرات من الناس وخاصة الأجانب الذين وجدوا في هذا المنجز ما يفتح الشهية للحوار. الجسد والروح في ورشة الفنانة الرومانية سوزان فانتانيرو عشرات الأشخاص والاجساد المتداخلة والمتقابلة. كانت تبحث خلال عملها عن أشياء كثيرة, تخترق هيكلية الأشكال إلى ما في العمق, حيث الروح هذا الهاجس الأزلي المتوقد دائما تقول الفنانة سوزان جئت إلى البينالي لأعرض تجاربي, وفي هذه الورشة اتخذت عنوانا كبيرا ورحت ابحث خلال عملي عن أبعاده والعنوان هو (غلاف الروح) اني مشغولة الآن بالعلاقة بين جسد الانسان وروحه, انها قضية تأملية فلسفية بحتة, لكني أعتقد ان الحياة والموت مشكلتان كبيرتان, وحاولت أن أعرض عدة أجسام إنسانية محتفظة بروحها وذاتها. وسوزان فانتانيرو مولودة عام 1947 رومانيا استاذة في جامعة تيمسوارا التابعة لوزارة الفنون الرومانية لها العديد من المشاركات الخارجية وحاصلة على عدة جوائز منها الجائزة الكبرى في بينالي الشارقة الدولي الثالث للفنون. خامات طبيعية يقول الفنان السوداني صلاح المر عن ورشته انها بمثابة البانوراما الفنية المكونة من تسع قطع مقاس 20 * 20 وهي عبارة عن كتل خشبية تحافظ على خاماتها الطبيعية من فروع الاشجار وعلى قيمها الجمالية اللونية وسطوحها الغائرة والبارزة والمسطحة, وحاولت عبر ذلك توظيفها لعكس المخزون والموروث الانساني في الحضارات الشرقية والافريقية ومحاولة إعادة صياغة هذه الموروثات بأسلوب حداثي يتماشى مع الزمن الحالي, وهي بصورة عامة ورشة بحثية تجريبية مزدوجة الافادة للفنان والمتلقي بالوقت ذاته لأنها تفتح مجالا للحوار والتساؤل, وهذه العلاقة المباشرة بين الفنان وعمله والجمهور تمثل حالة استثنائية قلما يعيشها الفنان الا في مثل هذه الورش والمشاريع الفنية. الفنان صلاح المر من مواليد 1966 السودان خريج كلية الفنون الجميلة بالخرطوم وله مشاركاته ومعارضه الفردية والجماعية في العديد من الدول العربية وأعماله مقتناة في الخرطوم دمشق ومدريد. أما ورشة الفنانة المصرية نازلي مدكور فهي متواصلة منذ يوم أمس وكنا قد تناولنا ورشتها التي تعتمد أساساً على التعاطي مع الطبيعة بعموم تجلياتها الآسرة والساحرة وبكافة التفاصيل الدافئة التي تمنحها للفنان.

طباعة Email