كلينتون يستعد لدور زوج(الست)

قال الرئيس الأمريكي بيل كلينتون انه واثق (تماما) من استمرار زواجه من هيلاري رغم الالم الذي سببته فضيحته الجنسية مع مونيكا لوينسكي مؤكدا انه لم يفكر في الاستقالة من منصبه أثناء محاكمته . ومن جانبها واصلت المتدربة السابقة في البيت الأبيض جولتها للترويج لكتاب (قصة مونيكا) وتلقت استقبالا حارا لدى وصولها العاصمة الفرنسية باريس. وقال كلينتون خلال حديث تلفزيوني مع شبكة (سي بي اس) بثته الليلة قبل الماضية ان علاقته بزوجته هيلاري (تسير بشكل طيب إذا وضعنا في الاعتبار كل ما مررنا به) داعيا الله بأن يستمر الحال على ما هو عليه. وثارت على مدار العام المنصرم تساؤلات حول امكانية انهيار زواج كلينتون وهيلاري زادت من حدتها أنباء عن تفكير هيلاري في ترشيح نفسها لعضوية مجلس الشيوخ في نيويورك خلفا للسناتور الديمقراطي المتقاعد دانييل باتريك موينيهان. وصرح كلينتون بانه لا يعرف بشكل قاطع ما اذا كانت زوجته ستخوض سباق مجلس الشيوخ ام لا لكنها اذا فعلت ونجحت فسيسعده ان يكون زوجا للسناتور هيلاري. واستطرد قائلا (تعرفون انني سأفعل كل ما بوسعي, سأشارك في مآدب عشاء وسألقي خطبا... سأفعل كل ما يطلب مني) . وصرح كلينتون بأنه بعد ان يترك البيت الابيض في يناير عام 2000 بعد اكثر من عقدين من العمل السياسي سيحين الوقت للتركيز على حياته الزوجية. وقال كلينتون (على مدى 22 عاما او اكثر عملنا معا كل ما رغبت فيه انا بالنسبة لمستقبلي السياسي والان يحق لها ان تحصل على الاثنين والعشرين عاما المقبلة... ولذلك سأسعد بكوني زوج السناتور) . وتقوم السيدة الامريكية الاولى برفقة ابنتها تشيلسي حاليا بجولة في شمال افريقيا تستغرق 12 يوما. واعتبر الرئيس الامريكي امس الأول المحاكمة التي اجريت لاقالته ليست (وصمة عار) وانه لم يفكر ابدا في الاستقالة. وقال (ابدا. لم تراودني الفكرة لحظة. ابدا. ابدا) . واضاف (ما كنت لأضفي الصفة الشرعية على ما كنت اعتبره خطأ فاضحا) . واوضح (لا اعتبر التصويت على اقالتي وصمة عار كبيرة لاني لا اعتقد انها كانت ضرورية وعادلة) .

طباعة Email