EMTC

سلطان القاسمي يفتتح الدورة التاسعة لأيام الشارقة المسرحية الثلاثاء المقبل

يشهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم الشارقة يوم الثلاثاء المقبل انطلاقة فعاليات الدورة التاسعة لايام الشارقة المسرحية بقاعة المركز الثقافي بالشارقة . وسوف يفتتح سموه في التالي من الايام مقر معهد الشارقة للفنون المسرحية وقاعتي العرض الملحقتين به واللتين ستشهدان عروض المهرجان. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة وحضره الدكتور عبيد الهاجري مدير عام الدائرة ومحمد عبدالله مدير الادارة الثقافية والدكتور يوسف عابدين. وقال الشيخ عصام القاسمي خلال استقباله لمندوبي الصحف والمجلات المحلية, ان صاحب السمو حاكم الشارقة وجه بضرورة رعاية المسرحيين وتوفير كافة السبل المادية والمعنوية من اجل ترسيخ وتأصيل حركة مسرحية فاعلة تساهم في رفد المجتمع وتنمي ثقافاته, وان اهتمام صاحب السمو حاكم الشارقة بالمسرحيين ينطلق من اهتمامه العام بالشأن الثقافي. مشيرا الى ان الدورة الجديدة تتميز بأنها تأتي بعد عام من تحويلها الى مسابقة سنوية بناء على توجيهات صاحب السمو حاكم الشارقة. وقال الشيخ عصام القاسمي ان الدورة الجديدة ستشهد احد عشر عرضا مسرحيا محلية بالاضافة الى عرض زائر ستقدمه فرقة مسرح اليوم المغربي بقيادة ثريا جبران, وشكر الشيخ عصام الفرقة المغربية لتلبيتها دعوة الدائرة الثقافية. كما اشار الى ان الدائرة سعيدة بمشاركة فرقة مسرح جامعة الامارات في عروض المهرجان وهذا ما يدعم انفتاح المهرجان على المسرح الجامعي. ولقد سعينا منذ البداية لتوفير كافة الامكانيات لانجاح هذا العرض. وتحدث الدكتور عبيد الهاجري مدير عام الدائرة مشيرا الى ان لجنة تحكيم الدورة التاسعة هذا العام ركزت على تواجد العنصر الخليجي لاسباب عدة منها قرب المحكم الخليجي من اللهجة المحلية في الامارات وتقارب الظروف الحياتية والاجتماعية.. وقال ان لجنة التحكيم تضم في عضويتها كلا من سعاد العبدالله من الكويت, د.بكر الشدي من السعودية, محسن حلمي من مصر, عبدالله يوسف من البحرين, د.يوسف عابدين من السودان, حبيب غلوم من الامارات ومحمد عبدالله من الامارات. كما اشار مدير عام الدائرة الى ان ما يقدم من عروض للمشاركة في المسابقة يبشر بالخير والتفاؤل لتواجد العنصر المحلي سواء على صعيد الاخراج او التأليف او التمثيل. وبالنسبة لضيوف المهرجان قال الدكتور الهاجري ان الدورة التاسعة لايام الشارقة المسرحية سوف تشهد حضورا عربيا لكفاءات مسرحية عالية. ومن الضيوف الفنان اسعد فضة والفنان سعد الفرج وعبدالله بن زيدان من المغرب,بالاضافة الى الدكتور عوني كرومي من العراق, وطفاء حمادي من لبنان وعبدالواحد العوزري ومصطفى باقبو من المغرب.. وسوف يساهم هؤلاء في الندوة الفكرية ونقاشات العروض في الندوات التطبيقية. كما اشار الهاجري الى ان مهرجان ايام الشارقة المسرحية يرصد هذا العام اثنتي عشرة جائزة سوف يتنافس عليها المبدعون المسرحيون داخل المسابقة. من جهته قال محمد عبدالله مدير الدائرة الثقافية بدائرة الاعلام ان اللائحة الداخلية لنظام مهرجان ايام الشارقة المسرحية شهدت تعديلا بسيطا حيث خصصت جوائز تشجيعية وتكريمية للفنان المحلي وهذا لا يعني اغفال الفنان العربي حيث تم ايضا تخصيص جوائز تكريمية وتشجيعية. واشار محمد عبدالله الى ان الدورة الجديدة ستشهد مناقشة محاور الندوة الفكرية التي ستعقد الى جانب المهرجان وتأتي هذا العام تحت عنوان (المسرح والجمهور) . وفي هذا الاطار تحدث الدكتور يوسف عايدابي مؤكدا على ان اللجنة التنظيمية حرصت هذا العام على حسم مسألة الندوة التطبيقية عن طريق تكليف احد الضيوف بعرض النص المسرحي والعرض وتطوير المناقشات حتى لا يحدث تشعب واهدار للجهود كما حدث في الدورات السابقة, التي شهدت نقاشات ليست مقننة وغير مجدية وقد تكون مخالفة لقواعد النقاش والبحث.. مؤكدا على ان الطريقة الجديدة بامكانها ان تكون عونا للفرق المسرحية. كما اشار عايدابي الى ان الدورة التاسعة للايام سوف تشهد اصدار عدد من النصوص المحلية المطبوعة بالاضافة الى تنظيم معرض للكتاب المسرحي تساهم فيه الهيئة العام للكتاب في مصر وبعض دور النشر وذلك في محاولة لتوفير الكتاب المسرحي المتخصص. واشار د. عايدابي ان الندوة الفكرية المصاحبة للايام سوف تنطلق يوم السبت المقبل وسوف تناقش عنوانها الرئيسي (المسرح والجمهور) في اطار شقه التجريبي والتجاربي وهناك استبيان سوف يتم توزيعه على المشاركين. واكد عايدابي ان هناك نية لاصدار كتاب يتضمن خلاصة بحوث الندوة الفكرية التي اقيمت في الدورة الماضية كما ان الاستعدادات تجرى لاصدار حولية يتوقع ان ترى النور قبل نهاية فعاليات المهرجان. وحول مدى استعدادات الفرق المسرحية لهذه التظاهرة الكبيرة قال المخرج قاسم محمد رئيس لجنة تقييم العروض, ان هناك تسعة عروض مسرحية محلية سوف تتنافس على جوائز المهرجان تؤكد تواجد ستة مؤلفين محليين وهذه ظاهرة من الضروري الالتفات اليها ومن الجدير الوقوف عندها واشار قاسم الى ان العروض المحلية المعدة للمهرجان تبشر بالتفاؤل فهي عروض متنوعة في الاشكال والمضامين ووسائل التعبير, وهذا بحد ذاته انجاز يضاف الى هذه الحركة والى شباب المسرح. جدول العروض تجدر الاشارة الى ان جميع عروض ايام الشارقة المسرحية ستكون على خشبتي معهد الشارقة للفنون المسرحية في القاعة رقم واحد والقاعة رقم اثنان, حيث يبدأ العرض الاول في السابعة مساء والعرض الثاني في التاسعة مساء يعقب ذلك الندوة التطبيقية. ما عدا عرض الافتتاح لمسرح الشارقة الوطني وحفل الختام فسوف يعرضان على خشبة مسرح المركز الثقافي وسوف تكون العروض على النحو التالي. الثلاثاء 16 مارس: مسرحية دار الهدى دار, لمسرح الشارقة الوطني, المركز الثقافي. الاربعاء 17 مارس: زكريا حبيبي مسرح دبي الاهلي القاعة 2. شراع السموم مسرح دبا الفجيرة القاعة (1). الخميس 18 مارس : رحلة العودة الطويلة الجزء الثالث مسرح كلباء الشعبي, المركز الثقافي بكلباء. مربط البغلة, مسرح خورفكان للفنون, المركز الثقافي بخور فكان. الجمعة 19 مارس: عرج السواحل, المسرح القومي بدبي القاعة (2). الشمس تحتضر, فرقة مسرح اليوم المغربية قاعة (1) عرض زائر. السبت 20 مارس: عسى خير, مسرح الشارقة, بيت السركال. القائل لا والقائل نعم: مسرح الاتحاد بأبوظبي, القاعة (1) الاحد 21 مارس: لا حيلة وياه, مسرح دبا الحصن القاعة (2). زهرة: المسرح الحديث بالشارقة القاعة (1) الاثنين 22 مارس: خالد فرقة المسرح الجامعي القاعة (2) الحفل الختامي واعلان نتائج المسابقة القاعة (1). كتب ـ مرعي الحليان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات