مبارك رئيساً للتعليم على مستوى العالم

تم الاتفاق بين البنك الدولي ومنظمة اليونسكو على ترشيح الرئيس مبارك رئيسا للتعليم على مستوى العالم لدعمه وتبنيه التعليم في مصر ولما شهده التعليم من تطوير خلال السنوات القليلة الماضية . صرح بذلك أمس الدكتور حسين كامل بهاء الدين وزير التربية والتعليم وقال أنه تم عرض تجربة مصر في تطوير واصلاح التعليم امام الاجتماع السنوي للبنك الدولي من خلال المحاضرة التي ألقاها الوزير أمام مسؤولي التعليم في الدول التي يدعمها البنك أثناء زيارته للولايات المتحدة مؤخرا. وأضاف انه سيتم الاستفادة من مقومات تجربة مصر وتعميمها في دول العالم, موضحا ان زيارته لأمريكا والتي استمرت اربعة ايام تم خلالها اجراء مباحثات في اطار مشروع (مبارك/جور) للتعليم وحول البيئة والتعليم وشارك فيها عدد من رجال الاعمال المصريين وممثلي القطاع الخاص. وأكد الوزير ان المباحثات ركزت على ارتباط مخرجات التعليم باحتياجات القطاع الخاص في مصر وتأهيله للمناقشة وسوق العمل مع عرض عدد من التجارب المصرية الرائدة في هذا المجال. وقال الدكتور حسين كامل بهاء الدين وزير التربية والتعليم انه تم الاتفاق خلال الزيارة على التوسع في مدارس الفصل الواحد التي تتبناها سوزان مبارك وزيادة تدريب المعلمين في التخصصات الحديثة وكذلك البعثات الخارجية ودعم وزيادة الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة وبرامج الكمبيوتر في مصر . وأشار الى استعداد عدد من رجال الاعمال الامريكيين للمساهمة في المشروعات المصرية في مجال صناعة البرمجيات والكمبيوتر والمعدات التكنولوجية. وكان وزير التعليم قد زار الولايات المتحدة لمدة عدة أيام وعاد للقاهرة أمس والتقى خلالها بالمبعوثين المصريين في امريكا حيث استعرض معهم قضايا التعليم المختلفة في مصر ومنحته جامعة سانت اولاف الدكتوراه الفخرية تقديرا لدوره في تطوير التعليم كما منحت الدكتوراه الفخرية من قبل للرئيس نيلسون مانديلا رئيس جنوب افريقيا ولنائب الرئيس الامريكي آل جور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات