افتتاح أيام الثقافة والفنون المصرية في تونس

أشاد وزير الثقافة التونسي عبدالباقي الهرماسي بالعلاقات الثقافية والفنية بين مصر وتونس وخاصة في مجال التراث والسينما والمسرح والموسيقى . جاء ذلك في كلمة الهرماسي خلال افتتاحه والسيد فاروق حسني وزير الثقافة أعمال أيام الثقافة والفنون المصرية بتونس التي تقام بمناسبة انعقاد اجتماعات الدورة السابعة للجنة المصرية التونسية العليا التي بدأت أعمالها في وقت لاحق أمس برئاسة رئيسي وزراء مصر وتونس الدكتور كمال الجنزوري والدكتور حامد القروي. وأشار وزير الثقافة التونسي (في بداية الاحتفال الذي شاهده رئيسا وزراء البلدين وأعضاء اللجنة العليا المصرية ــ التونسية ــ الى نجاح مثل هذه الأسابيع الثقافية المتبادلة في توطيد العلاقة بين أبناء البلدين.. مؤكدا على ضرورة استمرارها كل عام بعد نجاح الاسبوع الثقافي التونسي الذي أقيم في القاهرة العام الماضي في اطار انعقاد الدورة السادسة للجنة العليا المصرية التونسية المشتركة. ومن جانبه أكد فاروق حسني في كلمته أن البعد الجغرافي لايمثل عائقا دون تلاقي الابداعات الثقافية بين الشعبين اللذين تجمعهما روابط ثقافية لها مرجعية تاريخية طويلة حيث يسهم هذا البعد الثقافي في انعاش وتغذية لغة التواصل بينهما. وأكد أن اقامة الاسبوع الثقافي المصري في تونس يؤكد رسوخ التفاعل ونموه الفكري والثقافي بين علماء ومثقفي وفناني البلدين الذين يطرحون رؤاهم ومعارفهم كطاقة مستقبلية لتأصيل التلاحم من أجل تحقيق ترابط واعد يصنع النهضة المرجوة كحقيقة وانجاز ملموس نعمل على تعميقه وتقويته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات