لوينسكي ترغب في الزواج وقتل ليندا تريب

اكد البريطاني اندرو مورتون الذي اختير لاعداد مذكرات مونيكا لوينسكي المتدربة السابقة في البيت الابيض ان الاخيرة قالت انها ستسر لو قدر لها قتل ليندا تريب بقدر ما هي حاقدة على المرأة التي كشفت تفاصيل علاقتها بالرئيس بيل كلينتون . وقال مورتون في حديث مع صحيفة ذي ميرور الشعبية نشر امس لا تستطيع ايجاد كلمات قاسية بما فيه الكفاية للتعبير عن حقدها على ليندا تريب المرأة التي خانتها. وهي ستكون مسرورة جدا لو قدر لها قتلها. وكانت تريب قامت سرا بتسجيل المكالمات الهاتفية التى اسرت لها فيها مونيكا بامر علاقتها بالرئيس كلينتون ثم سلمت هذه التسجيلات الى المدعي المستقل كينيث ستار ما اتاح له بجمع الادلة لمحاكمة كلينتون. وهذا الاسبوع ينشر الكاتب الصحافي اندرو مورتون كتابا يروي فيه بالتفصيل بمساعدة لوينسكي قصة علاقتها بالرئيس الامريكي التي ادت الى محاكمته لبدء اجراءات اقالته. وستنشر الصحيفة في الايام المقبلة مقتطفات من هذا الكتاب. ويؤكد مورتون في الحديث بان الولع كان متبادلا بين كلينتون ولوينسكي. وقال مورتون كانت تشعر بالاثارة لان يكون اكثر الرجال نفوذا في العالم مولعا بها. كانت امرأة تشك في قدراتها على جذب الرجال ولديها عقدة من وزنها الزائد وشعرت بالاطراء. واضاف واضع سيرة الاميرة ديانا في كتاب بعنوان قصة ديانا الحقيقية انه بالرغم من كل شيء ما زالت ساذجة وتثق بالناس. وما ترغب به اكثر من اي شيء هو ان تتزوج وتنجب اطفالا. وكان مورتون قد اشتهر في العام 1992 عندما نشر السيرة الذاتية لاميرة ويلز الراحلة ديانا كشف فيه للمرة الاولى اليأس الذي كانت تشعر به الاميرة خلال زواجها من الامير تشارلز, وخصوصا مشكلة الشهية ومحاولات الانتحار. ويتوقع ان ينال كتابه حول مذكرات لوينسكي, الذي سينشر في لندن في الخامس من مارس الجاري, نجاحا باهرا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات