يوميات الدورة التاسعة لمعرض ابوظبي للكتاب: سوء التسويق والانترنت والتزوير مشاكل تهدد الكتاب يطرحها الناشرون المصريون

تعد مشاركة الجناح المصري في معرض الكتاب من اكبر المشاركات العربية في هذه التظاهرة الثقافية وحول اشكاليات الكتاب المصري وهمومه ومشاركته بالمعرض امتد الحوار مع الناشرين لعرض بعض القضايا التي تهم القارىء والناشر داخل مصر وخارجها , بداية التقينا مع محمد سعد اسماعيل من دار نهضة مصر الذي قال ان الكتاب العربي بشكل عام والمصري بشكل خاص يعانيان من التسويق والفرصة المناسبة للتواجد والتعاطي مع الناشرين والمؤلفين. ويؤكد ان نوعية المؤلفات تحدد قيمة دور النشر وبمناسبة احتفال الدور بعيدها الواحد والستين هناك مجموعة كبيرة من الاصدارات ومن ابرز المؤلفين للدور الشيخ الغزالي وعباس العقاد وانيس منصور وغيرهم. وحول سعر الكتاب يقول: سعر الكتاب ثابت ومع وجود الانترنت والكمبيوتر ظل الكتاب محتفظا بشخصيته وسيبقى في الصدارة. ويقول عن مشاركته: حاولت ان اقدام احدث الاصدارات التي تجذب الجمهور للاطلاع على كل ما هو جديد من كتب دينية وثقافية وسير وتراحم وتراث وتصل المشاركة الى 750 عنوانا. واكد على ان الشكل الجمالي للمعرض يعكس النهضة الحضارية للامارات. ويقول احمد الصاوي من دار الشروق التابعة للمهندس ابراهيم المعلم رئيس اتحاد الناشرين المصريين والعرب. وعن وضع الكتاب يقول في منطقة الخليج الكتب الاكثر انتشارا هي الكتب الاكاديمية ثم الكتب الثقافية ثم الكتب السياسية. وحول تسويق الكتاب العربي يقول: اذا كانت دور النشر لديها جهاز تسويق قوي وكبير في الخارج تحقق انجازات كبيرة. وخاصة اذا كان الكتاب على جودة عالية وبمادة علمية قوية ومؤلف جيد ودار نشر جيدة. وعن تجربة المشاركة بمعرض أبوظبي يقول: المعرض يعد من افضل المعارض في العالم العربي ويرجع ذلك للشروط الموضوعة التي تسهل على المشاركين وفي الوقت نفسه تلزم الناشرين. واضاف: ان الاصدارات الجديدة هي الاكثر رواجا في معرض أبوظبي وهناك 1500 عنوان بالجناح مختلفة ما بين كتب للاطفال وكتب للكبار. ومن ابرز هذه الاصدارات الحديثة كتاب موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية وهو مجهود عمل خمس وعشرين سنة للدكتور عبد الوهاب المسيري وهناك كتاب علمي (جسمك من الداخل) وهو اول كتاب يتضمن شرحا كاملا لجسم الانسان. وعن سعر الكتاب يقول الصاوي: لم يكن هناك مشكلة في السنوات الماضية ولكن حاليا فرض القارىء على الناشر ان يكون السعر مناسبا. ويشير جمال عبد الناصر من دار الأمين الى ان مشاركته في المعرض 520 عنوانا وتعد هذه المشاركة الثانية وحول التنظيم قال: ان هذاالعام المعرض افضل من العام الماضي بكثير وخاصة ان ذلك ملحوظ للدور الاخرى ونتمنى ان نحصد نتائج ملحوظة ايضا. وعن المشكلة التي تواجه الكتاب العربي والمصري من وجهة نظره يقول: التزوير مشكلة مازالت تهدد دور النشر العربية وهناك قضية مطروحه ايضا اليوم وهي ان سعر الكتاب مستقر بمصر وتكلفته تزداد وفي المعرض يحاول الناشر ان يقرب السعر الى السعر المقرر بمصر. ويؤكد ان الكتاب لن ولم يتأثر بالانترنت والكمبيوتر وانه سيظل محتفظا بقيمته. ويتفق معه في الرأي عادل فهمي نصر بدار غريب فيقول: هناك ارتفاع دائم في سعر الورق والاجور والتي تؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الكتاب وخاصة ان السوق يستوعب الاصدارات الحديثة فقط ومردود الكتب دائما قليل وعلى فترات متباعدة. ويؤكد ان الانترنت قد يكون له اثر ملحوظ على الكتاب في المستقبل وليس الان حيث ان القارىء سيلجأ لأكبر المكتبات العالمية على الانترنت ويمكن ان يحضر دكتوراه في خلال اسبوع. واشا الى ان الجناح يتضمن 650 عنوانا بينها مائة عنوان جديد. ويشير نشأت محمد محمود من دار غريب الى قضية تزوير الكتاب قائلا: ان القضية بدأت تتقلص بعد صدور قوانين حماية الملكية الفكرية ونتمنى ان تطبق في اقرب وقت. ويتطرق الى تأثير الانترنت فيذكر انه اثر على الكتاب بشكل كبير وخاصة الكتابا لعلمي لأنه يوفر الجهد والوقت وظلت الكتب الترفيهية او هواة القراءة لم تؤثر عليهم هذه الظاهرة. واشاروا الى ان تنظيم المعرض جيد, لكن المساحة ضاقت عن العام الماضي حيث خصص لكل ناشر 500 كتاب ولكن المساحة لا تستوعب هذا العدد مما اضطر بعض الناشرين الى العرض على الارض. التقنية الحديثة وريث شرعي للكتاب وفي اجنحة النشر الالكتروني كان هناك اعلان حقيقي عن الميراث الشرعي للأقراص المدمجة (سي دي) وهناك ايضا منافسة ملموسة حول اهم البرامج واحدثها وعرض لأهم المميزات لكل برنامج فيقول: نبيل القصبجي بدار الشروق تعد هذه المشاركة الاولى بمعرض أبوظبي والمشاركة الثانية بالامارات. وحول وضع الكمبيوتر مقارنة بالكتاب قال ان السوق يستقطب كل ما هو جديد وخاصة البرامج التي تعمل على تشغيل كل حواس الانسان ومشاركتي هنا بأربع برامج سي. دي لتعليم اللغة الانجليزية وهناك برامج هيئة الاذاعة البريطانية وهي تعتمد على الصوت والصورة وتجري اختبارات وهناك برامج متنوعة للمبتدئين وتصل حتى المحترفين بالاضافة الى برامج الاطفال المختلفة ومنها (انت وانا) و(مفتاح التعلم) (قاموس مصور للاطفال) . وهناك ايضا لتعليم اللغة العربية للأجانب. ويؤكد ان دور النشر الالكتروني تتسابق على التوكيلات النادرة حتى لا يوجد منافس وكل ثلاث سنوات يظهر المنافس لها. ويضيف احمد فراج من دار نهضة مصر للنشر الالكتروني ان هناك من يشارك بالمعرض منذ بدايته وحول المشاكل التي تتعرض لها دور النشر الالكتروني يؤكد ان النسخ والتزوير يؤثران على الشركات العربية ويحدان من تطورها, وفي الوقت الذي يرتفع منه مستويات الدور الاجنبية, واكد ان هذه الضربة التي توجه للوطن العربي تمثل خطرا يهدد دور النشر الالكتروني مما يؤدي الى هجرة العقول العربية للخارج. ويشير محمد حجازي من دار بدار المنارة الى ان السي. دي بات الوريث الوحيد للكتاب ويوضح رأيه قائلا: يحل السي. دي محل الكتاب لتوفير الزخم الهائل من المعلومات وفي مساحات ضيقة وبطريقة تخزين مريحة وسريعة. واكد ان الكتاب سيظل محتفظا بقيمته الجمالية. واشار الى مشاركته فقال هناك الموسوعة الشعرية لديوان العرب الخاص بالمجمع الثقافي والمجموعة الكاملة للشاعر محمد احمد السويدي وتفسير الشيخ شعراوي كاملاً وكذلك مؤلفات يوسف القرضاوي. وحول القرصنة التي الذي تتعرض له دور النشر الالكتروني وما يسببه ذلك من اخطار يقول: حدث ذلك من عدم الوعي والآن باتت هناك قوانين ويمكن في فترة وجيزة من القضاء على هذه المشكلة وبالفعل التزوير يمثل تهديدا خطيرا وقويا. ويشير حكمت معضاد من دار المنارة الى ان دور النشر الالكتروني تنتظر بفارغ الصبر المعرض الدائم للكتاب والقبه السماوية بالمجمع الثقافي ويعد منفذا جديدا وقويا للتسويق. ويشير الى ان الدار اول من ساهم في معرض الكتاب بالنشر الالكتروني. وحول وضع الكتاب يقول: التشخيص الواقعي للموقف ان الكتاب سيظل محتفظاً بقيمته وستزداد انتاجية السي. دي وستدخل ايضا في المناهج الدراسية. متابعة: فاطمة النزوري السيد مصطفى دينا خفاجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات