أمين عام المجلس الأعلى للطفولة بالشارقة.. الموسى : لانكرر الانشطة ونحضر مشروعا نوعيا كبيرا

يخرج المجلس الاعلى للطفولة بالشارقة خلال فترة شهر رمضان الحالي بنشاطات غالبا ما دأب على اقامتها واختار لهذا العام الدخول ضمن مهرجان الشارقة فاقام مشغلا ثقافيا تتوسع مساحته على المنطقة الوسطى والمدينة ويغطي معظم ايام الاسبوع فهو في بيت النابودة بمنطقة التراث (الاربعاء والخميس) وفي مركزي ثقافة الطفل بالذيد والمليحة (السبت) ومركزي الثميد والمدام (الخميس) والكورنيش بمنطقة كلباء (الاحد) ومنطقة خورفكان (الاثنين) وكورنيش دبا في مدينة دبا الحصن (الثلاثاء) حيث تقدم مسرحيات الاطفال والعرائس والرسوم والجداريات والزخرفة وتعقد كذلك المسابقات الثقافية وطرح الالغاز اضافة الى العروض الفنية والاناشيد الدينية ويستتبع كل هذا توزيع الجوائز على المشاركين والفائزين من الثامنة والنصف مساء حتى العاشرة ليلا. سألنا امين عام المجلس محمد دياب الموسى عن سبب توقيت المشغل واقتصار النشاطات على ماجرت عليه العادة فقال (اننا لا نحبذ ان يتأخر الاطفال ليلا لهذا اخترنا ماتمت الاشارة اليه) ووافق على اهمية عمل تغيير وتجديد في الفعاليات (وماخروجنا الى منطقة التراث والهواء الطلق الا تطبيقا للتغيير) رافضا ان ترفق صفة التكرار بما يقوم به الاطفال حاليا, وبرأيه ان هذه الانشطة تحصل مرة واحدة كل سنة ومعها يتبدل المشتركون فلا يشعرون بذلك. وكشف الموسى عن خطوط عريضة لم يفصل فيها عن مشروع نوعي كبير - على حد تعبيره, ستتم المباشرة به في المجلس عقب انتهاء شهر رمضان المبارك, واشار الى الخطأ الشائع الذي اصبح متداولا وحصر مهام المجلس الاعلى للطفولة بمراكز ثقافة الطفل المنتشرة على مستوى الامارة, واوضح ان المهام الواجب القيام بها اوسع بكثير وتمتد الى خارج نطاق المراكز حيث الامور المتعلقة بالطفولة, ولجأ الى تعداد غايات المشروع وعلى رأسها عمل نوع من التنسيق بين جميع الجهات العاملة في مجال الطفولة بالشارقة وحتى بالامارات بدءا من الاسرة حتى المدرسة والجمعيات والاندية وهذه مسألة ستتضح معالمها في المدى المنظور كما ذكر الموسى. وعن اشتراك المجلس في القوانين الخاصة بالطفل اكد على انه سيصار الى تقديم مشاريع قوانين وطلبات عمل تشريعات في مختلف الميادين تكبر دائرتها حتى عن نطاق دولة الامارات. واوضح ان العمل جار على تأمين خطوط تواصل مع مؤسسات الطفولة العربية والعالمية تبدأ من الاتصالات حتى الزيارات والاعمال المشتركة المتبادلة اضافة الى ايجاد صيغة اخرى في المراكز التي تجري فيها حاليا عملية تقويم شاملة لتفعيلها بشكل افضل . الشارقة - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات