الفاو: 13 دولة جنوب الصحراء الافريقية معرضة للنقص الغذائي في العام المقبل

افاد بيان اصدرته منظمة الاغذية والزراعة في الامم المتحدة (فاو) مساء امس الاول ان 13 دولة تقع جنوب الصحراء الافريقية ستعاني من نقص غذائي العام المقبل ولكنه من المتوقع ان تكون المحاصيل جيدة في بقية انحاء القارة . واوضح مويتا روكانديما الاقتصادي الذي يعمل للأمم المتحدة ان الصومال وانجولا وجمهورية الكونغو الديمقراطية هي من بين الدول الاكثر تضررا. وقال ان الصومال التي كانت محاصيلها سيئة لخمس سنوات متتالية بسبب الجفاف والفيضانات والحرب الاهلية, ستواجه أزمة غذائية خطيرة. واوضح ان (عدد ضحايا النقص الغذائي, بحسب التقديرات الاخيرة, يصل الى 700 الف شخص ومن الممكن ان يزداد 300 الف شخص) . ويتوقع التقرير ايضا ان تبقى ليبيريا وسيراليون بحاجة الى مساعدة غذائية دولية بعد سنوات الحرب الاهلية, على الرغم من ارتفاع الانتاج الغذائي. ويهدد الجفاف 5.2 مليون شخص في بعض مناطق اثيوبيا على الرغم من توقع ازدياد انتاج الحبوب والخضار بنسبة 36% عن السنة الماضية. وسيكون على ليسوتو وزامبيا وناميبيا استيراد الحبوب حتى يوليو 1999 في حين سيشهد انتاج الحبوب في جنوب افريقيا تراجعا بنسبة 36% بالنسبة الى السنة المنصرمة. ولكن روكانديما اوضح ان دول جنوب الصحراء ستشهد عموما, على الرغم من ذلك, تحسنا في انتاجها الغذائي. وسيقل عدد الدول التي تواجه نقصا غذائيا سبع دول عما كان عليه في 1997. واشار الى ان غرب افريقيا يمكن ان يتوقع محاصيل افضل من السنة السابقة كما سيكون بامكان شرق افريقيا ان تؤمن انتاجا غذائيا مقبولا السنة المقبلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات