يد مومياء مصرية تظهر في لبنان

كما في العالم كذلك في لبنان00 يد مومياء مصرية يعود تاريخها الى ماقبل 4000 عام لم تظهر للعيان ولم تشهد النور رغم احتفاظ عائلة الخازن المعروفة في لبنان بها منذ 130 عاما بينما اليد التوأم معروضة في مزاد في فلوريدا مع السعي لبيعها بمبلغ نصف مليون دولار . ويقول مالك اليد اللبناني الشيخ شوقي الخازن انه من المؤكد ان اليد التي يملكها تعود لاحدى الاميرات في عهد الفراعنة خاصة وان الفراعنة لم يكن ليحنطوا اشخاصا عاديين بل الاغنياء والامراء. ويضيف ان اليد تخص شقيق جد والد الشيخ شيبان ابن نور الخازن الذي درس الطب في محروسة القاهرة في عهد الخديوي ونال شهادة فيها باللغتين العربية والفرنسية ومازالت هذه الشهادة تحتفظ بها العائلة حتى اليوم على احد جدران المنزل الاثرى في بلده عجلتون مسقط رأس العائلة. واليد المحنطة على طريقة الفراعنة لم تتأثر بالعوامل الخارجية رغم عدم تأمين المناخ المناسب لها ولولا قراءة الخازن للخبر عن اليد المحنطة مؤخرا التي ستباع في المزاد الخيري في فلوريدا لما كان قد تم ادراك قيمة اليد التي بحوزته. وفي مقارنة مع الصورة المنشورة لليد الامريكية فان اليد اللبنانية تبدو أوضح منها لناحية ادق التفاصيل من شرايين ومفاصل وزوايا الاصابع ومحافظتها على مظهرها الطبيعي رغم فقدانها مؤخرا لطرفي اصبعين منها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات