فريق عمل (داوود في هوليوود) جال لبنان وسوريا: داوود حسين: هذه حكايتي مع تلفزيون الكويت ولاخلاف مع انتصار الشراح

فريق العمل الفني للبرنامج المنوع (داوود في هوليوود) انتقل من بيروت إلى سوريا استكمالا لتصوير بقية الحلقات التي بدأ عرضها على شاشة دبي واستغرقت تعب شهرين تقريبا في لبنان. وقبل ان تتم عملية الانتقال, كانت لنا زيارة إلى موقع العمل, حيث دار حوار مع الفنان الكوميدي داوود حسين . * ما حكاية هذا التنقل؟ ــ ليس هناك حكاية, انما كانت الخطة ان يتم انجاز العمل في الكويت, حين كان يشرف على الاخراج المخرج الكويتي المبدع أحمد الدوغجي, وبعد ان واجه الدوغجي ضغوطا, اعتذر عن متابعة العمل, فتمت الاستعانة بالمخرج السعودي عدنان عبدالله الذي قرر تصوير جزء من الحلقات في لبنان, حيث ان هناك مكتبا لمحطة (MBC) ومن السهل توفير الطاقم الفني, وكانت تجري الاتصالات لتجهيز فريق العمل الفني في سوريا لاستكمال التصوير. * وهل هناك سبب معين؟ ــ لو كنت الجهة المنتجة أو المخرج, لاجبتك!! ثم قال: اعتقد ان هناك حلقات يستوجب تصويرها في سوريا لوجود مواقع تصوير يحتاجها المخرج, كما ان الطاقم الفني متوفر هنا بشكل كبير, بخاصة بعد الطفرة الاعلامية التي خطاها الانتاج السوري. لا .. خلاف!! * ما حكاية خلافك مع التلفزيون الكويتي من اجل هذا العمل؟ ــ ليس خلافا كبيرا, انما كل ما في الامر, انني بعد ان قدمت في رمضان الماضي برنامج (فضائيات) قدمت لهم فكرة تقليد بعض الفنانين العالميين وذلك بعد انتهاء العمل في (فضائيات) مباشرة, ولم يتم البت في الامر, ثم تلقيت عرضا مميزا من محطة (MBC) مع توفير كافة الامكانات الانتاجية, فتوكلت على الله. * وهل هذا مدعاة للزعل وقطع حبل المودة؟ ــ لا اعتقد انها قد تصل إلى هذا الحد من ناحيتي عمل الاقل. * لكن بعض المسؤولين هناك شنوا عليك هجوما؟! ــ اقول: سامحهم الله, ثم انني في الحقيقة لم انشغل بهذه القضية كثيرا, فما يشغلني هو العمل, لا شىء غيره. مشغول عن التلفاز * لم تقدم عملا تلفزيونيا لرمضان هذا العام؟ ــ في الحقيقة لقد عرض عليّ اكثر من عمل, لكني كنت مشغولا بهذا البرنامج (داوود في هوليوود) منذ شهر اغسطس الماضي, وتفرغت له رافضا كل العروض. * هذه اجابة اعتيادية, قل بالاسم, ما هي الاعمال التي رفضتها؟ ــ ابتسم: تنشد الاحراج ثم تابع: خذ عندك مثلا مسلسل (سابع جار) الذي تعرضه محطة (الاوربت) كنت مدعوا للمشاركة فيه, وبصراحة كان الدور جيدا, لكني اعتذرت وقام به زميلي العزيز طارق العلي. واضاف: هذا من ناحية الشاشة الصغيرة, اما المسرح, فالعروض مازالت تتوالى عليّ. * واخرها؟ ــ الزميل المؤلف والمنتج محمد الرشود, زار بيروت مؤخرا لحجز مسرح في المدينة, حيث ينوي تقديم مسرحية بعنوان (هالو بيروت) خلال الصيف المقبل, وعرض عليّ المشاركة في البطولة. * علقت: يبدو ان بيروت ستصبح محلا لاقامتك؟ ــ ضحك: بصراحة, حتى الان لم ابت في الموافقة أو الرفض, حيث انني مشغول حاليا بهذا البرنامج (داوود في هوليوود) هذا للمستقبل, والا فالزميل احمد جوهر عرض علي المشاركة في مسرحية (باثمان) التي ينوي تقديمها بعد رمضان مباشرة, واعتقد انه بدأ بروفاتها حاليا, فاعتذرت ايضا. * اذا لا مسرح, ولا تلفاز من اجل (داوود في هوليوود) ؟! ــ ضحك: ما ان اعود إلى الكويت, حتى ابدأ بروفات مسرحية (توي ستوري) التي انوي عرضها خلال ايام عيد الفطر السعيد. بيروت ــ قاسم عبدالقادر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات