بـــــي ولـــــه

شعر: أحمد بن عبدالرحمن بو سنيده بي وله من هجر مجلود الميان صار يكّه والملا عندي ميان ودّي بْوَصله قبل حالٍ يحول بيننا وانته لجسمي موميان مذهبنّي والجسم منّي نحل ناحِلِنّي والاّ هو ما به نحل لو سقاني عسل من صافي نحل ما عطاني من سحر عينه أمان من إلاهي قدّر البلوي عَلَي واشمت اعدايه بعد نصره عَلَيّ لو عليّه مْن الكلافه ما علي كان حبّه ما نحلني واستبان سال دمعي يوم عاينته وْزَرْ مهجتي من خاطري خَذْها وزر قلت له شرط الهوى عزرٍ وزر جاسيٍ طبعه ولا شفته ليان لك بذلت المال يا خِل الصفا غيركم ما ريت لي من ينصفا كل يوم يْزيد حبّك والصفا لك مطيعٍ يا عشيري من زمان زارني طيفك بترحيب و سلام يا غضيض الطرف بوعودٍ سلام شوفك شْفا لي من هْمومي سلام يا حسين اللون يا زين العيان عمد فعلك والشقاوه لي مسِنْ لو باقَطَّع دونك بْسيفٍ مسن يا حبيب القلب ما بارجع امسن لو الاقي الموت دونك والهوان هات لي حبرٍ وقرطاس وقَلَمَ باكْتِبْ لْخِلٍ سطا القلب وْقَلَمْ أعسلٍ ريجه ولو سكّر قَلَمْ صافي امصَفّى له العصّير صان صافي الخَدّين بوعودٍ رفيع عالي الجدّين له بيتٍ رفيع هو يعاتبني وانا حالي رفيع ناحِلٍ شروى عويد الخيزران خِذْ لذي تهوى وْدَعْ ما انته هويت مهجةٍ تلفا من فْراقك دعيت ليت قولي اللى عرضته لك وعيت يا عديل الروح لو رحت الجنان جارك المعبود من ظلم الظلوم عَطّل اعضايه هواكم بالعموم انت ما ترحم وانا قلبي رحوم واقفٍ لك في الأماره والأمان ظالمنّي دون ذنب ولا خطا تسمع الواش الذي قوله خطا أهتوي وصلك ولا اروم الخطا خاينه الاعضا عليّه يا فلان في لزمك مْجيم لو عمري فنا يا وريد الخَد يا رحب الفنا أنت شمّت العِدا والاّ فَنَا ما باشمِّت فيك واش ولا يَرَان جيرني الله يجيرك م العَذاب الثنايا والشفايا لك عِذاب جنّتي وصلك و فرقاك العذاب لا تواخذني بلا شْهود وبيان بحت لك مالي ودمّي مَعْ خَدَمْ خدمتي في ها الزمن من هو خدم عَطّل اعضايه هواك وبي خدم خدمةٍ واظن تاليها اينان جِرْتك برب السما والنازعات ابركن هيني وهينك نازعات فيك جمع اعظاميه متنازعات كل منهن مدعينّك في مكان كيف فكري من أيارم واستريح طالب الدنيا شجي ما ما يستريح اسجني يا مسقي الماي الجريح شربةٍ تطفي الظما وافعل احسان سالت دْموعي على خْدودي بزور من غروب الشمس إلى بزغة النور كيف أزورك وانت معرض ما تزور وان طلبتك بالوصل قلت اشغلان شاغبنّي تاعبنّي في هواه سالبنّي غالبنّي بدعواه لو باثنّي طالبنّي ما هناه غير قتلي ليس غيري وزْعلان عال صبري كيف فكري يا النديم ليت تدري ما بصدري مستَقيم من هواهم واجتراهم.. والعظيم ما سواهم حل في الخاطر انسان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات