مفتوح أمام جميع الأطفال: مشغل ثقافي رمضاني للمجلس الأعلى للطفولة

يشارك المجلس الأعلى للطفولة بالشارقة كعادته بفعاليات وأنشطة خلال أيام شهر رمضان المبارك, وان كان كثف جهوده هذا العام نظرا لشمولية المهرجان الخاص بهذه المناسبة . ومن أجل الاعلان عن المشغل الثقافي لمراكز ثقافة الطفل عقد الأسبوع الفائت في مقر المجلس مؤتمر صحفي بحضور عدد من مسؤوليه وأمينه العام محمد دياب الموسى. وستغطي فعاليات المشغل مساحة جغرافية تمتد على مدينة الشارقة والمنطقتين الوسطى والشرقية بالامارة, ولا تقتصر على أطفال المركز وحدهم, بل تنفتح باتجاه جميع الأطفال الراغبين بالمشاركة. وسيشتمل المشغل على ورش فنية في الرسم والزخرفة والجرافيك ومسرحية في تصنيع العرائس وستقام مسابقات ثقافية دينية ومسابقة ألغاز. كما سينظم معرض يومي لأعمال الورش التي ذكرت على ان يكون هناك معرض ختامي عام للمشغل في السابع من شهر يناير المقبل. ومن الانتاجات الخاصة بالمجلس سيصار الى تقديم عرض مسرحية (الحصان الكسلان) في السابع من يناير ايضا وعروض فنية بأناشيد دينية وأهازيج تراثية وخطابة وشعر. وسيكون مسرح الانشطة كورنيش كلباء (27 ديسمبر و3 و10 يناير), وكورنيش خورفكان (28 ديسمبر و4 و11 يناير), وكورنيش دبا الحصن (29 ديسمبر و5 و12 يناير), ومراكز الذيد والمليحة والثميد والمدام في المنطقة الوسطى. وستشارك مراكز الناشئة (الخالدية, كلباء وخورفكان) عبر التثقيف الاسلامي والمحاضرات ومسابقات حفظ القرآن, وستكون الحصة ذاتها لمراكز الطفل المنتشرة في الامارة. وقد انقسم 35 مشرفا ضمن فرق عمل بمسمى لجان هي: اللجنة المنظمة والاعلامية والفنون وصنع العرائس والدينية والمسابقات. وأعلن الموسى انه سيتم تفعيل عمل المراكز عبر تكثيف الرياضة والترفيه في الاطار التربوي وادخال كوادر مؤهلة ذات اختصاص ودورات تدريبية للعاملين. وحدد الاهداف العامة لسياسية المجلس وفق ما وردت في مرسوم تشكيله. وقال ان المهام الملقاة على عاتق هذه المؤسسة تتلخص بالتنسيق والتخطيط والمتابعة والاعلام والتوعية والتدريب والتعاون مع المنظمات والمؤتمرات واللقاءات ودعم النشاط الأهلي والتشريعات. الشارقة ــ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات