فرنسا تعاني من نقص الاعضاء البشرية

جاء فى تقرير حول عمليات زراعة الاعضاء البشرية فى فرنسا أن نقص الاعضاء و المتبرعين من المشكلات الجوهرية التى تعرقل مسيرة التقدم العلمى فى ذلك المجال و أوضح التقرير أن عد المرضى الذين كانوا ضمن قائمة الانتظار بلغ عدهم 5205 مرضى فى عام 1997 وفى نفس العام لقى 320 من بينهم حتفهم قبل ان تتم عملية الزراعة المتوقعة . و قد عمد البروفسور ديدية هوسين و هو المدير العام للادارة الفرنسية الخاصة بعمليات زراعة الاعضاء الى اعداد تقرير جاء فيه أنه تم تشكيل لجنة وطنية خاصة برفض التبرع واستقطاع الاعضاء من الجسم عند الوفاة وزراعتها لانسان آخر وذلك حفاظا على حرية الفرد فى التبرع و جاء فيه أيضا أن كل من يصل عمره الى 13 عاما ينبغى ابداء رأيه اما القبول أو الرفض فى تقديم أعضائه. وقال البروفسور ديديه انه تقرر اعداد بطاقة تماثل البطاقة الشخصية يحملها كل شخص فى تنقلاته لكى يبدى رغبته فيها حول تلك المسألة وهى تعد وسيلة متقدمة لمساعدة المرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات