التدخين والتلوث يسببان العقم

قالت صحيفة تشاينا ديلي أمس ان الاطباء الصينيين ألقوا باللائمة على التلوث والتدخين والامراض الجنسية في ارتفاع معدل العقم الذي يصيب واحدا من كل ثمانية أزواج في الصين . وذكرت الصحيفة ان نسبة الازواج غير القادرين على الانجاب ارتفعت من ثلاثة الى 13% خلال الأعوام العشرين الماضية. ونسب خبراء طبيون أسباب العقم الى ارتفاع تلوث الماء والهواء وزيادة استهلاك السجائر والخمور وانتشار الامراض الجنسية والموجات الكهرومغناطيسية التي تنبعث من الاجهزة الكهربائية المنزلية. وبالرغم من ربط دراسات طبية طويلا بين التدخين والعقم, الا ان تأثير التلوث والموجات الكهرومغناطيسية على الصحة الانجابية لدى الانسان لا يعرف عنه الكثير. وكانت دراسة لعالم دنماركي نشرت قبل ستة أعوام قدمت دليلا على انخفاض أعداد الحيوانات المنوية في العالم خلال السنوات الخمسين المقبلة الى النصف, وجاء فيها ان تأثير الملوثات الصناعية سبب محتمل للعقم. وبدأت منظمة الصحة العالمية تحقيقا في تأثير التكنولوجيا التي تنبعث منها الموجات الكهرومغناطيسية التي يشتبه بعض العلماء بأنها قد تسبب العقم والسرطان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات