الجمارك الامريكية تستعيد حجرا قمريا

قال رجال الجمارك بالولايات المتحدة أمس إنهم استعادوا حجرا من حجارة القمر تم تهريبه داخل الولايات المتحدة . وكان الرئيس الامريكي السابق ريتشارد نيكسون قد قدم الحجر - الذي حمله إلى الارض رواد أمريكيون في رحلة أبولو 17 عام 1972 - إلى حكومة هندوراس. إلا أنه تم تهريب الحجر إلى الولايات المتحدة في أعقاب تغيير حكومي في الدولة التي تقع في أمريكا الوسطى. وذكرت تقارير وسائل الاعلام أن رجلا من ميامي احتفظ بالحجر في صندوق أمانات بأحد البنوك لسنوات إلى أن قرأ إعلانا في صحيفة يعرض شراء أحجار من القمر. وكان ذلك الاعلان قد نشره مخبرون سريون في محاولة للايقاع بمحتالين يقومون ببيع أحجار مزيفة على أساس أنها من القمر إلا أن المخبرين اكتشفوا أنهم اصطادوا حجرا حقيقيا بدلا من حجر مزيف. وقال راندي كوك المسؤول في جمارك ميامي للصحفيين: حقا لم نكن نتوقع أن نوفق بحجر أصلي وامتلاك أو محاولة بيع حجر قمري أمر قانوني, لكن تهريب حجر داخل بلد دون التصريح عنه للجمارك يعتبر غير قانوني. ولم توجه أية اتهامات بعد في هذه القضية.

طباعة Email