صبي عربي يحقق حلمه بزيارة وكالة ناسا للفضاء

من منا لم يراوده ذلك الحلم الكامن بان يصبح قادرا على الطيران, او ان يرتدي بدلة رائد فضاء وينطلق بصاروخ نحو الفضاء الواسع, ومن النادر ان تتحقق الأمنيات ولكن حدث العكس للعالم الصغير جواد الشمالي البالغ من العمر 11 عاما , حين تحقق حلم حياته في الطيران وذلك بزيارة وكالة ناسا للفضاء بمدينة هانتسغيل بولاية الاباما الامريكية, لقد حصل الصبي على فرصة ذهبية لفوز اختراعه (منظم رشاش الماء) بالجائزة الكبرى في مسابقة العالم الصغير وهو برنامج رعته كوكا كولا والبيبسي بالتعاون مع مركز جدة للعلوم والتكنولوجيا, وكانت قمة الاثارة لدى التحاق جواد بالمعسكر التدريبي بوكالة ناسا, الالتحام مع الطبيعة , الالتقاء بزملاء جدد من جنسيات مختلفة ولغات متعددة, والمتعة الكبيرة في التغلب على كل العوائق التي صاحبت الرحلة, في التعامل مع الطبيعة دون تدخل الآلات الحديثة. واجملها هي الاستقلالية, مع العمل ضمن الاطار الجماعي, لايزال يتذكر جواد الحكايات المضحكة والمخيفة التي كان يتردد صداها في ارجاء المعسكر, جواد تعلم الكثير من الامور على مدى سبعة ايام في المعسكر اذ نهل من العلوم المختلفة مثل الكيمياء والفيزياء والرياضيات واجمل ما تعلمه انه لاحدود لطموح الانسان والاعاقة الحقيقية هي اعاقة الفكر والروح وذلك مالمسه من شجاعة زملائه المعاقين بصريا في الاقدام على الهبوط بالمظلات ورغبتهم الكبيرة في مصارعة الامواج, وهو ماجعله يرمي الخوف جانبا ويقدم نحو المغامرة بثقة وعزيمة اربع مرات متتالية وهكذا مرت الايام سريعة وسط اجواء المرح والسعادة متمثلة في تخرج جميع الطلاب من الدورة وفي تبادل الهدايا التذكارية, ولاتزال تلك التجربة في ذكرى جواد بين احضان الطبيعة تحثه لتحقيق المزيد من النجاح في حياته العلمية والعملية الجدير بالذكر ان جواد الشمالي فاز في اطار مسابقة العالم الصغير الذي رعته كوكاكولا والذي شهد اقبالا كبيرا من الاطفال ما بين 11 - 16 عاما, وقد تأهل للنهائيات حوالي 30 مخترعا تركزت موضوعاتهم حول الماء والهواء, الارض, وقد تم توزيع اكثر من خمس عشرة جائزة على الفائزين بالمركز الاول والثاني والثالث اضافة الى الجائزة الكبرى التي فاز بها جواد الشمالي, وتجدر الاشارة الى ان المركز الامريكي للفضاء والصواريخ يحتل المرتبة الثانية بين الاماكن السياحية في ولاية الاباما, ويجمع المعسكر التدريبي الذي ترعاه كوكاكولا منذ ثلاث سنوات اساتذة من امريكا, وحوالي 30 استاذل متخصصل من دول مختلفة وطلابا معاقين, لدورة مكثفة مدتها ثمانية ايام في الملاحة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات