ملتقى المجاز الأدبي يستهل موسمه الثقافي بأمسية شعرية

استهل ملتقى المجاز الادبي بالنادي الثقافي العربي مساء أمس الاول موسمه الثقافي بأمسية شعرية شارك فيها الشاعران حمدة خميس وعاطف علي وأدارها ايمن عبد الرحمن بحضور عدد من الشعراء والمهتمين بالحركة الثقافية . الاطلالة الشعرية الاولى في هذه الامسية كانت مع الشاعر عاطف علي الذي قدم مجموعة من القصائد المميزة والتي حظيت باهتمام من قبل الحضور لاسيما ان هذه الامسية هي الاولى للشاعر في دولة الامارات, وفي اعماله مضى عاطف علي عبر نصوص تحمل في متنها الكثير من الابعاد التي تحاكي التراث وفق ايقاعات حديثة تضيء مستويات النص وتؤجج دلالاته الرمزية المفتوحة على التاريخ والحاضر والمستقبل في سياق تجريبي واضح المعالم, ولعل هذه العناصر والسمة التجريبية هي التي اعطت نصوص الشاعر حالتها المركبة التي تجتمع فيها الغنائية البوحية والتجليات الدرامية التي تبرز في تركيب المشهد الشعري من حوارية مع الزمان والمكان والشخوص وغيرها من العناصر التي يجيد الشاعر توظيفها وتكوينها عبر رؤية شعرية خاصة تدرك متعة الشعر وفتنة القصيدة المتماسكة التي تفرض حضورها وايقاعها. الشاعرة حمدة خميس التي كان معها الوقفة الثانية في هذه الامسية قدمت مجموعة من القصائد القصيرة من ديوانها الجديد (غبطة الهواء) والذي تمضي الشاعرة فيه مناجية عوالم الكون من خلال جدلية فلسفية تبحث في تلك العلاقة التي يصعب التقاط سموها وخلودها بين الرجل والانثى, هذين الكائنين اللذين تكتمل فيهما الحياة والطبيعة وينضج عبرهما المعنى, انها وفي اعمالها الشعرية الجديدة تكثف الزمن واللحظة تختصر الكثير من المواربة لتقول جملتها التي تجعل من الانثى والرجل المحور الذي يدور الكون من حوله وحجر الزاوية الذي تكتمل عبره الصورة الجمالية والاسطورة الحقيقية - وما بين الأنا والهو ثمة ملايين الحكايا والتفاصيل المجنونة والمستحيلة وكأن حمدة خميس تؤسس في قصائدها الجديدة هذه لعالم جديد يشبه لوحة تشكيلية مستعصية. وبصورة عامة جاءت هذه الامسية الاولى لملتقى المجاز الادبي متميزة الاجواء مسكونة. كتب - حازم سليمان

طباعة Email
#