محاضرة عن الهيمنة الإسرائيلية في المجمع الثقافي

اقيمت مساء امس الاول الاحد محاضرة في المجمع الثقافي بأبوظبي بعنوان (آفاق المواجهة العربية لمشاريع اسرائىل المتصاعدة في الهيمنة)القاها ميشال اده وزير الثقافة والتعليم اللبناني الاسبق . بدأ محاضرته بتحذير شديد للعرب من الهيمنة والسيطرة اليهودية على العالم التي هي مستمرة منذ الفي عام وان مواجهة هذه الهيمنة لايمكن ان تتم الا بالتضامن العربي. ثم اعطى بعد ذلك لمحة تاريخية حول التيارات اليهودية منذ قديم الازل. فقال ان هناك تيارين الاول متطرف متشدد والآخر معتدل, واسهب في شرح التيار الاول حيث ان ورثة هذا التيار هم حكام اسرائىل اليوم وكيف انه يستند الى تفسيرات واجتهادات محددة لبعض نصوص التوراة وهم متمسكون بالهيمنة على الاراضي العربية (من النيل الى الفرات) وتحدث عن التيار الثاني وهو التيار المعتدل وقال انه ظهر في المانيا وانتقل الى امريكا عندما قررت امريكا فتح باب الهجرة امام اليهود بدءا من العام 1840 بعدما كان محظورا عليهم دخول امريكا فانتقل اصحاب هذا التيار الى امريكا للاندماج التام في المجتمع الامريكي وشكلوا نواة الطائفة اليهودية الامريكية ولايزالون يلعبون دورا اساسيا في اوساطها. وانتقل المحاضر الى اسهابات تاريخية ابتعدت عن فحوى المحاضرة ذكر فيها ان اول من احتضن اليهود وعاش معهم في سلام كانوا المسلمين. ثم فتح باب النقاش حيث دارت اسئلة حول الهيمنة في القدس ومحاولة تهويده وبناء المستوطنات واقر المحاضر ان التيار المتشدد الذي يحكم اسرائىل لا يعترف بالمواثيق والمعاهدات الدنيوية. أبوظبي ــ دينا خفاجي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات