جنيف تحت حراسة مشددة بانتظار محاكمة عراب المافيا الروسية

تبدأ امس في جنيف وسط حراسة امنية مشددة محاكمة عراب المافيا الروسية الشهير سيرجي ميخائيلوف المعروف باسم (ميخاس) والذي يقبع منذ نحو سنتين في السجون السويسرية بعد ان سبق وتنزه طويلا على ضفاف بحيرة ليمان في سيارته الرولز رويس الزرقاء السماوية الشهيرة . وقال مدير شرطة جنيف القومندان جي باير (انها محاكمة استثنائية وقد اتخذت تدابير امنية مشددة من قاعة المحكمة امتدادا حتى حدود البلاد الخارجية) . ووضعت كاميرات تصوير داخل قصر العدل وخارجه كما نصبت ابواب الكترونية للتأكد من عدم ادخال اسلحة الى المكان وجهز الحراس بسترات واقية من الرصاص. حتى ان السلطات السويسرية قررت تعزيز الحماية على السفارة السويسرية في موسكو خوفا من اي رد فعل من جماعة (ميخاس) الذائع الصيت والشديد البأس. وتريد سويسرا بهذه المحاكمة ان تثبت للعالم ولاوروبا خصوصا انها قادرة على ردع المافيا الروسية ومنعها من استغلال المصارف السويسرية لتبييض اموال اقل ما يمكن ان يقال عن مصدرها انه مشبوه. وهي المرة الاولى التي يحاكم فيها مسؤول مافيا روسية بهذا المستوى في سويسرا وحتى في اوروبا, والمدعو ميخاس ليس سوى بروليتاري صغير سابق من موسكو بدأ نشاطه خلال العهد السوفييتي ثم انشأ امبراطورية اجرامية مستفيدا من مرحلة الانفتاح التي ادخلها بوريس يلتسين الى روسيا. ويبدو ان الزعيم ميخاس ادار عصابته التي تضم مئات الاعضاء من الفيلا الفاخرة التي يملكها في سويسرا على ضفاف بحيرة ليمان والتي اشتراها بنحو مليون دولار في صيف ,1996 ويبدو انه واصل نشاطه الاجرامي من زنزانته في جنيف بعد اعتقاله في الخامس عشر من اكتوبر من العام نفسه. وفي حال ادين بالتهم الموجهة اليه يمكن ان يسجن لمدة سبع سنوات. ويرجح ان تتواصل جلسات محاكمته لمدة 15 يوما.

تعليقات

تعليقات