على شاطىء الراحة بأبوظبي: مشاركات متنوعة لاشهر المطربين ضمن الاحتفالات بالعيد الوطني

تتواصل لليوم الخامس احتفالات العيد الوطني السابع والعشرين والتي تحييها وزارة الاعلام والثقافة الادارة الثقافية تحت رعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة, حيث سيتم اليوم تقديم عروض سينمائية للاطفال بالمسرح الوطني بالاضافة الى عرض فرقة الفنون الشعبية . كما سيحيي عدد من الفنانين المحليين حفلتين ساهرتين بشاطىء الراحة يشارك فيها الفنان ميحد حمد والفنانة احلام والفنانة رويدا المحروقي والفنانة ريم المحمودي والفنان عبيد الزعابي والفنان عبدالله حميد والفنان حسن النعيمي والفنان ناصر صفر وخالد محمد وسعيد السالم وعبدالمنعم العامري وغيرهم من الفنانين. وقد قدمت امس الفرقة السلطانية الاولى للموسيقى والفنون الشعبية حفلا ساهرا يتضمن موسيقى سماعي وبياتي ومنها (يا شهد الالحان) لسيد درويش (وحبكم وسط الحشى ساد) لميحد حمد و(اقابله بكره) و(يا ليله دانه) وغيرها من الالحان والتي يصل عددها الى خمسة عشر لحنا موسيقيا يتضمن مقطوعات من عيون التراث العماني والخليجي والعربي اضافة الى لحن (سنجام) الهندي. ويشارك في العزف خمسة وعشرون عازفا وتتضمن الالحان بعض الرقصات الشعبية يقدمها تسعة وعشرون راقصا وقد تم اختيار هذه المجموعة من ضمن مائتي شخص هم اعضاء الفرقة التي انشئت عام 1976 ويقوم اعضاؤها بتدريس الفن الموسيقي والفن الشعبي. من جهة اخرى يستقطب جناح (البيان) المشارك في معرض وزارة الاعلام ضمن احتفالات العيد الوطني السابع والعشرين والتي تنظمها الوزارة وتستمر حتى الرابع من ديسمبر عددا كبيرا من الحضور والمهتمين بالشؤون السياسية والثقافية والفنية. ويتضمن الجناح الذي تميز بقوة حضوره بما تم عرضه من صورة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وهو يتصفح جريدة البيان بالاضافة الى صور نادرة للمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم برفقة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, وصور نادرة لدبي قديما وصور تجمع اصحاب السمو حكام الامارات اثناء توقيع وثيقة الاتحاد, وفي ركن للجناح تم تنظيم مجموعات من الصور المنفردة والنادرة تحت عناوين متباينة منها (زايد والشعب) و(زايد وحكام العرب) واصدار البيان في عيد الجلوس الثاني والثلاثين (زايد مسيرة النهضة والوحدة) والشعر الذي نظمه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بهذه المناسبة. وباطلالة جديدة ومتميزة اجتذب الحضور اصدارات مركز المعلومات للدراسات والبحوث التابع لـ (البيان) والذي يتضمن مواقع وشخصيات من الامارات وهي موسوعة مصورة على سي.دي لعدد من اصحاب السمو حكام وشيوخ الامارات, وجاءت مشاركة اللغز الرابع لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لمنح الجناح لمسة فنية طالما اثيرت حولها النقاش وخاصة من قبل شعراء ومثقفي الامارات. وقد عكس جناح (البيان) التغيرات السريعة والمذهلة التي طرأت على مطبوعات (البيان) وخاصة في الآونة الاخيرة وما قامت بانجازه دون غيرها من المطبوعات الاخرى وخاصة في مجال الكمبيوتر عبر مركز المعلومات للدراسات والبحوث. ابوظبي ــ فاطمة النزوري:

تعليقات

تعليقات