بحضور عبدالله بن زايد: وزارة الاعلام تحتفل بالعيد الوطني

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة مساء امس فى المسرح الوطنى الحفل الغنائى الذى أحيته الفرقة السلطانية الاولى للموسيقى والفنون الشعبية بسلطنة عمان الشقيقة والتى تشارك لاول مرة فى أبوظبى ضمن احتفالات الوزارة بالعيد الوطنى السابع والعشرين للدولة . وحضر الحفل الذى نظمته الوزارة بالتعاون مع سفارة سلطنة عمان لدى الدولة معالى الشيخ فاهم بن سلطان القاسمى وزير الاقتصاد والتجارة كما حضره وفد تجارى من سلطنة عمان يرأسه معالى مقبول بن على سلطان وزير التجارة والصناعة ويضم عددا من كبار رجال الاقتصاد والاعمال والتجارة بالسلطنة اضافة الى عدد من سفراء الدول وأعضاء السلك الدبلوماسى المعتمدين لدى الدولة وجمع من كبار المسؤولين بالدولة. بدأ الحفل بكلمة الوزارة التى القاها عيد الفرج نائب مدير الادارة الثقافية لشؤون الموسيقى والفنون الشعبية رحب فيها بالضيوف والحضور الكريم وقال ان تواجد الفرقة السلطانية بيننا انما يعكس الروابط العريقة والصلات العميقة التى تجمع بين دولة الامارات العربية المتحدة وسلطنة عمان مؤكدا ان تراثنا المشترك والحى والذى نلتقى فيه اليوم هو التربة الخصبة لنمو العلاقات ودوام الصلة. وقدمت الفرقة التى تضم 54 فردا مابين عازف ومؤد للرقصات عروضا مختلفة تنوعت بين الاغانى الشعبية الخليجية والرقصات والموشحات والاغانى العربية المشهورة لكبار المطربين العرب مثل الفنان سيد درويش وأم كلثوم حظيت باعجاب الحضور الذى تفاعل مع الفرقة. وجاء برنامج الحفل الذى اشتمل على 24 عرضا من اغان شعبية ورقصات فلكلورية مميزا وساهرا اتسم بحسن الاداء ودقة الاتقان كما تميز الشكل العام بهندام شعبى وزى وطنى أصيل يعبر عن كل منطقة من مناطق السلطنة. وقد عبر قاسم محمد ابراهيم المعيني مدير ادارة الموسيقى والفنون الشعبية بديوان البلاط السلطانى رئيس الفرقة عن سعادته بمشاركة اشقائهم فى الامارات بهذه المناسبة الغالية واعتبر ان حضور سمو وزير الاعلام والثقافة للحفل بمثابة تشريف وتكريم للفرقة التى تتكون اصلا من 200 شخص منهم عازفات جديدات يشاركن لاول مرة خارج السلطنة.

تعليقات

تعليقات