نشاطات فنية وثقافية وعروض فلكلورية في المهرجان التراثي الأول لجمعية احياء التراث

ينطلق في الــ 29 من الشهر الجاري المهرجان التراثي السنوي الاول بمركز زايد التجاري في أبوظبي ويستمر حتى الثالث عشر من شهر ديسمبر المقبل وتنظمه جمعية احياء التراث الشعبي بالتعاون مع غرفة تجارة ابوظبي وادارة مركز زايد التجاري ويتضمن فعاليات ثقافية وفنية وتراثية عديدة ويهدف المهرجان والذي يتزامن معه احتفالات الدولة بالعيد الوطني الى احياء التراث الشعبي ومشاركة الجاليات المقيمة بالدولة في الاحتفالات والتعرف على تراث الشعوب الاخرى. صرح بذلك محمد سعيد الهلي رئيس مجلس ادارة جمعية التراث الشعبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اول امس بمركز زايد التجاري وذكر ان هذا المهرجان يعبر عما شهدته الامارات من نهضة حضارية في كافة الميادين وحرصها في الوقت ذاته على احياء التراث الشعبي واكد ان ما شهدته الامارات في سبعة وعشرين عاما ثمار للتخطيط السليم وتسخير الثروة الوطنية والقومية في خدمة البناء وفي ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة واخوانه اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى حكام الامارات. وحول فعاليات المهرجان اشار الى ان التراث سيكون النواة الاساسية وبناء على ذلك فقد تم بناء بيت الشعر وسيكون هناك مفردات تراثية عديدة ليس فقط لدولة الامارت بل وللدول العربية والاجنبية ومنها مصر وسوريا والاردن ولبنان والسودان والصومال والهند وباكستان وكوريا وتايلاند وبولندا وغيرها. وحول دور الجمعية في المشاركة بالاحتفالات ذكر ان هناك برنامجا خاصا للجمعية بالمهرجان وبالجمعية ذاتها حيث ستقدم القبائل المختلفة رقصات شعبية بمقر الجمعية. واشار الى ان للاطفال نصيبا من المهرجان حيث ستتوفر الالعاب الكهربائية والالعاب الشعبية بالاضافة الى الخيل والجمال. واوضح ان هناك مسابقات عامة وتراثية حول الامارات وتاريخها وتراثها وعليها جوائز يومية تصل الى خمسمائة درهم بالاضافة الى السحب اليومي على المبيعات وتتضمن سيارة وقسائم شراء وغيرها. أبوظبي ــ فاطمة النزوري

تعليقات

تعليقات