الشيخة فاطمة بنت مبارك شخصية العام 98الانسانية

اعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس اللجنة العليا لاختيار الشخصية الانسانية ان حرم صاحب السمو رئيس الدولة, سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي وجمعية نهضة المرأة الظبيانية بأبوظبي هي الشخصية الانسانية لعام ,98 وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة صباح امس بمقر دائرة الطيران المدني بدبي تحت رعاية مجلة راشد (صوت الامومة والطفولة) الصادرة من مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة, وقال سموه خلال المؤتمر ان اختيار الشخصية الانسانية لمسة وفاء عميقة ونافذة حضارية نطل منها كل عام لتعميق مفهوم الشكر والتقدير ورد الجميل إلى الأىادي البيضاء التي تعمل في صمت من اجل الإنسانية. واضاف يسعدني أن اعلن على مسامعكم وللعالم أجمع الشخصية الانسانية للعام الحالي والتي كانت من نصيب حرم صاحب السمو رئيس الدولة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي وجمعية نهضة المرأة الظبيانية. وقال: ان سموها قد فازت بهذا الاختيار السامي محرزة نسبة 52% من مجموع الترشيحات وذلك من خلال توزيع حوالي 55 الف استمارة وزعت كالتالي 35 الف استمارة من خلال الملحق الذي صدر من جريدة (الخليج) بالتعاون والتنسيق مع مركز راشد في يوليو الماضي و15 الف استمارة تم طباعتها من قبل المركز وخمسة آلاف استمارة من خلال مجلة راشد, وقد شارك في هذه المسابقة العديد من المواطنين والمقيمين داخل الدولة إلى جانب الدول الشقيقة الخليجية والعربية وبعض الدول الصديقة بمشاركة كافة القطاعات على المستويات العلمية والثقافية وكانت نسبة الرجال 55% ونسبة النساء 45%. واشار إلى أن اختيار سموها جاء لمساهماتها في دعم القضايا الانسانية ومن ضمنها الاهتمام بقضايا الطفولة والامومة والانسانية عبر الاتحاد النسائي بالدولة وجمعية نهضة المرأة الظبيانية وقد تم تكريم سموها سابقا من قبل ست منظمات عالمية في العام الماضي بالاضافة إلى تقديمها افضل الخدمات الانسانية والحضارية للنساء في المناطق النائية هذا بالاضافة إلى حصولها على درع الامم المتحدة عام 86 من صندوق الامم المتحدة للسكان ومساعدتها المتواصلة للطفولة العربية وخاصة الطفولة المتضررة من الحروب وغيرها إلى جانب مساعدتها واهتمامها بكافة القضايا الانسانية في مجال الطفولة والامومة والتي لا يسعنا المجال لحصرها. وقد اجاب سمو الشيخ أحمد بن سعيد عن السؤال الذي طرح عن مسابقة الشخصية الانسانية, قائلا: يتم اختيار الشخصية الانسانية وفقا لمدى اهتمامها بقضايا الطفولة والامومة والانسانية ومدى انعكاس هذا الاهتمام على تصرفاتها في مجال دعم ومساندة كافة القضايا الانسانية وفي الاعوام المقبلة نسعى لتوسيع دائرة الاختيار وذلك من خلال توزيع استمارات الاختيار على الدول الاوروبية والولايات المتحدة الامريكية مؤكدا على ان اللجنة ستصدر كتيبا خاص بنشاطات سموها وسيتم توزيعه خلال حفل تكريمي سيقام في السابع عشر من ديسمبر المقبل. الجدير بالذكر ان جائزة الشخصية الانسانية التي ينظمها مركز راشد لرعاية وعلاج الطفولة (المعاقين) بدبي, تأسست عام 1996. كتبت أفراح عمر

تعليقات

تعليقات