اليوم تختتم فعاليات المعرض: الدورة الــ 17في عيون الزوار

ينهي معرض الشارقة الدولي مساء اليوم في مركز اكسبو أيامه الاحد عشر التي تخللتها ندوات ومحاضرات ومشغل ثقافي للمجلس الأعلى للطفولة . وزار المكان الآلاف بينهم فئات طلابية وقراء عاديون واختصاصيون ومنهم أشخاص لم يكتفوا بجولة واحدة وكثيرون انتظروا اليومين الأخيرين. (البيان) تابعت المعرض منذ البداية, رافقته حتى النهاية واستطلعت آراء سريعة لبعض الزوار... الموظف خليفة بن سرور قصد المعرض على غرار ما يفعله جميع الناس لرؤية المفيد من الاصدارات, ولم تكن لديه نية الشراء, غير ان نظره وقع على دواوين شعرية وعلى رواية (الأمير الثائر) فأقدم على شرائها ولم يستطع خليفة احصاء انتاجات العام 1998 بسبب كثرة المعروض والازدحام الشديد ومن غير الممكن الاتكال على جولة واحدة في المكان. ولم يأت من تلقاء نفسه, إنما تلبية لرغبة أولاده الذين حملوا الى المنزل كتبا أكثر منه وكلها تخصهم وهو لا يتدخل أبدا ولا حتى زوجته في املاء الخيارات على أطفاله, ويقتنع بأن التوجيه يجب أن يطال الدراسة والأشياء الحياتية الاخرى, أما الكتاب فيعنيهم شخصيا, ولو فرضت عليهم ارادتي سيركنونه على الرف ولن يقرؤوه وأظن ان لا غرو في اعطائهم استقلاليتهم في هذه النواحي. متنوع وشامل من معهد العلوم الاسلامية والعربية في رأس الخيمة التقينا حسن حسين خليل الذي شدته ميوله الدينية الى الكتب المتكلمة عن موضوعات الدين, كذلك الأدب, واعتبر ان نمو الوعي الاسلامي عند الناس وراء اندفاعهم لاقتناء ما يصب في الاطار ذاته, على حد قوله, بما فيها الاصدارات الخاصة باللغة والادب العربيين. وعرّف المعرض بالمتنوع الحاوي على الكتاب وشريط الكاسيت والقرص المدمج عن مختلف العلوم ومنها التخصصية. أتت لينا معين علي من الفجيرة تنبش عما يتعلق بالفيزياء والكيمياء المساندة لدراستها وتهتم بقصص وحكايات الاطفال, وهو ما سحبته من المعرض لتزويد مكتبتها الشخصية وتصفحت كتبا تاريخية وأدبية لكنني لم أحبذ اقتنائها لأني لا أتعلق بها كثيرا. واعجبتها شمولية المعرض فعجزت عن طرح أي اقتراحات لتجويده. وانتظرت لينا حتى الأيام الختامية لترافقها والدتها وتدلها بخبرتها عن المفضل شراؤه. وأشارت الى وجوب ايلاء المطالعة مكانة خاصة خلال المراحل المدرسية, كذلك زيارة معارض الكتب التي تضم دولا عديدة على عكس المكتبة التي تعطي أولويتها للقرطاسية. غسان حماني مهندس مدني لم ينجح في اكمال مشواره داخل كل أروقة المعرض, وهو من زواره الدائمين تقريبا, وأوضح ان هذا العام يتميز بزيادة في عدد المعروضات والدول المشاركة وابراز ما يخص الأطفال, وهناك كتب سياسية كثيرة. وقد ابتاع غسان ما له علاقة بعالم الكمبيوتر والجاسوسية الاسرائيلية, ولم يحظ بكامل وقته لأنه آت من مدينة العين وعليه العودة في اليوم نفسه. أسعار غالية من سلطنة عمان التقينا الطالب في كلية التربية للمعلمين سليمان سعيد مقبالي الذي أصيب بخيبة لأنه لم يحصل على كتبه العلمية التي أرادها ووجد الأسعار غالية على وجه العموم, وقد حوّل مبتغاه نحو الكتب التاريخية حتى لا يخرج خالي اليدين وهو يقصد المعرض من عمان حتى الشارقة, والأمر بنظره يستحق عناء السفر, وأراد ان يكشف عن قرب مدى صحة ما يقال عن هذا الحدث الثقافي, وانتهى الى انه ممتاز رغم القصور في تواجد بعض المؤلفات. عبدالرحيم صادق يزور معرض الشارقة لأن العرض يكون أوسع والكتب عامة ومتعددة, وهو أشبه بمجموعة كبيرة من المكتبات في حيز واحد محدد فتزيد احتمالات ايجاد أشياء تفتقر لها المكتبة, وبعكس الطالب سليمان استطاع عبدالرحيم الحصول على كل ما أتى لشرائه ويتوافق مع اتجاهاته الدينية والعلمية. وحين تحدثنا معه كان قد أنهى زيارته الرابعة للمعرض, حيث جال في الأولى على نصفه, ثم أكمل النصف الثاني في المرتين الثانية والثالثة, ثم ابتاع في النهاية بما يفوق 1500 درهم, ولفت نظره حجم المعرض الذي زاد قسمين عن الأعوام الفائتة. لم يلق ما يريده من كلية الطب بجامعة الامارات قضى سيف سعيد محمد معظم فترة دخوله الى اكسبو في القسم الاجنبي وما لقي الذي يريده ضمن اختصاصه, ورأى ان المكتبات المشاركة خلال السنوات الفائتة هي ذاتها, ولعل مصادرها محدودة باستثناء جناح (آل برنت) ووسع سيف حدود اهتماماته حتى المعلومات العامة واشترى بعضا من كتبها, فالطبيب انسان في النهاية وتربطه بالعوالم الثانية اهتمامات يلبيها. وأسف لأنه جاء خلال أيام المعرض الأخيرة حيث يمكن ان تنفد اصدارات توفرت في البداية. فاطمة سليمان عبدالله كررت زيارتها للمرة الثانية كنوع من زيادة الاطلاع لأنها اشترت ما أعجبها في المرة الأولى وغالبيتها قصص وروايات ومجلات, رغم انها تحب الكتب العلمية. ونصحت الزوار بأن يدخلوا المعرض في أول أيام افتتاحه مبدية رأيا ايجابيا جدا في التنظيم ودور النشر الحاضرة هذا العام. سعدية بشير احتاجت وجود أبيها الى جانبها كي تختار كتبها وتزور المعرض, علما ان ابنة خالتها هي التي لعبت دورا في تحديد ما اشترته. وسعدية تتحاشى الازدحام بالمشي في الممرات غير المكتظة حتى يصبح بمقدورها التمعن فيما تتصفحه. ودعت جميع الاطفال للاعتياد على زيارة معارض الكتب التي تمكنهم من تحصيل تفوق دراسي.

تعليقات

تعليقات