تلفزيون دبي ينظم أكبر مسابقة للمواهب الغنائية على المستوى العربي

بدأت الاستعدادات في تلفزيون الامارات العربية المتحدة من دبي لتنفيذ أكبر مسابقة للهواة على مستوى الوطني العربي . وكان تلفزيون دبي اعلن في وقت سابق عن تنظيمه لهذه المسابقة بالتعاون مع مؤسسة الخليج العربي للأعمال الفنية. وتهدف المسابقة بشكل رئيسي الى اكتشاف المواهب الغنائىة العربية الجديدة وفتح المجال أمامها للتطور والانتشار في أجواء صحية تحافظ للفن العربي على اصالته وتعيده الى مساره الصحيح بعيدا عن الاسفاف, والسعي وراء المكاسب التجارية على حساب التراث والذوق الفني السليم. ويقول أحمد سعيد القعود المدير العام لاذاعة وتلفزيون الامارات من دبي ان تلفزيون دبي وانطلاقا من رسالته الاعلامية, وإدراكا منه لأهمية دور اجهزة الاعلام الملتزمة, قد استشعر المخاطر التي تحيق بالتراث الغنائي والموسيقي العربي كجزء من الثقافة العربية الشاملة في ظل سطوة شركات الانتاج والاحتكار وهيمنة نظرة تحقيق الكسب السريع على حساب التراث وعلى حساب الذوق الفني العام يبادر الى تنفيذ هذا المشروع الاعلامي الهادف, الذي ينفذه بالتعاون مع مؤسسة الخليج العربي للأعمال الفنية بما لها من امكانيات فنية مرموقة. ويضيف: ان تلفزيون دبي سيسخر لهذا المشروع كافة الامكانات الفنية والبشرية والمادية اللازمة لانجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه. من جانبه يؤكد رياض محمد الشعيبي المستشار الاعلامي لحكومة دبي ومدير عام مؤسسة الخليج العربي للأعمال الفنية على أهمية دور المؤسسات الاعلامية العربية الرسمية منها وغير الرسمية في اكتشاف وتشجيع المواهب الجديدة, في مختلف مجالات الابداع الثقافي والأدبي والفني بل والعلمي وإتاحة المجال أمامها للتقدم والتطور والانتشار. وأضاف: ان هذا المشروع الذي سيفتح المجال أمام أصحاب المواهب العربية الحقيقية للتقدم والابداع في مجال الموسيقى والغناء الملتزم بالموروث الفني العربي, انما يأتي كبداية لسلسلة من المشاريع الاعلامية الهادفة الى اكتشاف المواهب والطاقات العربية الشابة في شتى المجالات. ان مسابقة مواهب عربية تنظم على مستوى الوطن العربي الكبير من المحيط إلى الخليج ومن خلال اثنتي عشرة لجنة محلية مشكلة من نخبة من كبار الموسيقيين المعروفين بالتزامهم وسعيهم للحفاظ على التراث الغنائي والموسيقى العربي وتطويره بشكل علمي لا يسيء إلى التراث الاصيل والحريصين عل ابعاد الفن العربي عن الاعتبارات التجارية الصرفة, وقد تم الانتهاء من اعداد لائحة وشروط المسابقة وهي على النحو التالي: الشروط العامة: الاشتراك في المسابقة مجاني وبدون أي رسوم, المسابقة في دورتها الاولى مقتصرة على الاصوات الجديدة, تختص اللجنة المحلية في كل دولة عربية بتلقي طلبات الاشتراك من المتقدمين من مواطني تلك الدولة أو المقيمين بها بصفة دائمة, يحدد رئيس اللجنة المحلية آخر موعد لقبول طلبات الاشتراك المستوفية للشروط ولا تقبل أي طلبات تصل بعد ذلك, يتم تحديد اعضاء اللجنة المحلية بناء على ترشيح رئيس اللجنة ــ مسؤول المسابقة ــ في كل دولة, يجب ألا يقل عمر المشترك عن 18 سنة, وعلى المشترك ارفاق شريط كاسيت أو ربع بوصة مسجل عليه اغنية واحدة يرغب المشاركة بها. ومن شروط الاغنية المشاركة: ان تكون الاغنية باللغة العربية سواء بالفصحى أو باللهجات المحلية, وألا تقل مدة الاغنية عن أربع دقائق ولا تزيد على سبع دقائق, يجوز المشاركة بأغنية واحدة لاحد المطربين العرب المعروفين أو بأغنية من التراث أو بأغنية خاصة بالمتسابق إن وجدت, ويشترط ان يكون التسجيل بأفضل مواصفات فنية وهندسية ممكنة, والاشرطة المقدمة للمسابقة لا ترد ويحتفظ بها في مكتبة المسابقة. طريقة الفرز والتصفية تتم عمليات الفرز والتصفية على عدة مراحل على المستوى المحلي بإشراف اللجنة المحلية ثم على المستوى العربي باشراف اللجنة العليا للمسابقة في دبي, ومنها عمليات الفرز والتصفية المحلية (المرحلة الأولى) حيث تقوم اللجنة المحلية في كل دولة عربية بدراسة طلبات الاشتراك وتستمع إلى الاشرطة المشاركة, تمنح اللجنة درجة مئوية لكل مشارك حسب المعايير المحددة, ويتم اختيار المتسابقين الحاصلين على تقدير 80% فأكثر للانتقال للمرحلة التالية. وفي عمليات الفرز والتصفية المحلية (المرحلة الثانية) يدعى المتسابقون الحاصلون على 80% فأكثر لاداء اغنياتهم امام اللجنة المحلية في احد الاستوديوهات المتخصصة بمصاحبة فرقة موسيقية مصغرة للتأكد من مستوى التميز والأداء الصوتي مع الموسيقى, ويدون لكل متسابق في هذه المرحلة تقرير فني كامل واقتراح انسب الكلمات والالحان التي تناسبه والتي تضيف إلى الصوت لونا جديداً متميزاً في الساحة الغنائية, ثم ترسل جميع التقارير والتسجيلات إلى مكتب المسابقة في دبي. اما عمليات الفرز والتصفية المحلية (المرحلة الثالثة) فسيقام في كل دولة حفل فني ساهر يحييه نجم او اكثر من نجوم الغناء في تلك الدولة ويبث حيا على الهواء عبر شاشة تلفزيون دبي او اية محطة فضائية اخرى يقع عليها الاختيار ومحطة التلفزيون المحلية ويتم خلال الحفل تقديم الاصوات الثلاثة الفائزة للجمهور العربي بمصاحبة فرقة موسيقية كاملة, ويقوم رئىس اللجنة بشرح المسابقة والتعريف باعضاء اللجنة وبالمتسابقين بكلمة مختصرة. كما يطلب من الجمهور الحاضر في الحفل التصويت للمواهب الثلاثة بموجب استمارة توزع عليهم كما يطلب من جمهور المشاهدين للتلفزيون التصويت ايضا من خلال دائرة هاتفية خاصة, ويترتب على نتيجة ذلك تحديد ترتيب الفائزين الاول والثاني والثالث ويعد رئيس اللجنة تقريرا بذلك يرسله الى مكتب المسابقة في دبي. وستكون عمليات الفرز والتصفية النهائىة بعرض نتائج عملية التصفية على رئيس المسابقة حيث تتولى مؤسسة الخليج العربي تكليف نخبة من كبار المؤلفين والملحنين العرب لانتاج اغنية واحدة للفائز الاول من كل دولة يشارك بها في التصفية النهائىة. وتعتبر مؤسسة الخليج العربي للاعمال الفنية هي صاحب الحق الوحيد في استغلال الاغنيات المنتجة للمتسابقين المشاركين في المسابقة النهائية وهي صاحبة الحق في استغلالها بشتى الوسائل الاعلامية حاليا ومستقبلا, ولا يحق للمؤدي لأي من هذه الاغنيات المطالبة بأي حقوق مادية عنها. وسيدعى الفائزون الى تقديم اغنياتهم الجديدة ضمن حفلات فنية تقام في دبي او في احدى الدول العربية, وبحضور اللجنة العليا للمسابقة والتي سيتم تشكيلها من نخبة من كبار الموسيقيين العرب المتخصصين في هذا المجال, وتتحمل مؤسسة الخليج مصاريف السفر والاقامة في هذه الحالة. وعلى المتسابق الفائز بالترتيب الأول من كل دولة عربية الالتزام بالحضور في المواعيد التي تحددها ادارة المسابقة وأي تأخير او تخلف يعرضه لالغاء اشتراكه. وسيتم الإعلان في حفل ختامي عن اسماء الفائزين الخمسة الذين فازوا باختيار اللجنة العليا كأفضل اصوات في المسابقة, كما سيتم الاعلان كذلك عن ثلاث جوائز لأفضل ثلاثة ألحان وافضل ثلاث كلمات للاغنيات المنتجة للمسابقة. وقد تم اعتماد الاساتذة التالية اسماؤهم لرئاسة هذه اللجان: لجنة الامارات العربية المتحدة يرأسها الفنان ابراهيم جمعة, لجنة عمان يرأسها الفنان هلال العامري, لجنة الكويت ويرأسها الفنان يوسف المهنا, لجنة قطر والبحرين ويرأسها الفنان حسن عبدالله رشيد, لجنة تونس والجزائر وليبيا ويرأسها الفنان الدكتور صالح المهدي, لجنة اليمن ويرأسها الاستاذ علي صالح الجمرة, لجنة العراق ويرأسها الفنان طالب قرة غولي, لجنة سوريا ويرأسها الفنان امين الخياط, لجنة لبنان ويرأسها الفنان توفيق الباشا, لجنة فلسطين والاردن ويرأسها الفنان حسين نازك, لجنة مصر ويرأسها الاستاذ مطيع زايد, لجنة المغرب ويرأسها الفنان عبدالوهاب الدوكالي. ومن المقرر ان يتم الاعلان قريبا ومن خلال الصحف المحلية في الدول العربية المختلفة عن بدء تلقي طلبات الاشتراك من قبل المواهب الجديدة التي تجد في نفسها القدرة على المشاركة في هذه المنافسة.

تعليقات

تعليقات