ألمانيا تجيز تدريس الدين الإسلامي

حقق الإسلام اختراقا هاما في ألمانيا عندما قضت إحدى محاكم برلين بانه من حق المسلمين في ألمانيا أن يقوموا بأنفسهم بتنظيم فصول لتدريس مادة الدين الاسلامي في المدارس الحكومية . ويسري قرار المحكمة الذي يعد الاول من نوعه في مقاطعة برلين التي تقرر بنفسها نظام التعليم في المناطق التابعة لها مثلها في ذلك مثل غيرها من المقاطعات الالمانية. وأقرت المحكمة الادارية العليا في برلين بأنه من حق الاتحاد الاسلامي المكون من 25 جماعة إسلامية في المدينة تنظيم تدريس مادة الدين الاسلامي خلال ساعات الدراسة في نفس الوقت الذي يتلقى فيه طلاب الطائفتين المسيحيتين دروسهم الدينية. وتدرس مادة الدين كمادة اختيارية في المدارس الالمانية ويترك القرار لاولياء أمور الطلاب. ورغم هذا فان العديد من المقاطعات الالمانية تفرض تدريس مادة علم الاخلاق للاطفال الذين لا يتلقون دروسا في الدين. ويذكر أن ما يقرب من 30 ألف طالب مسلم في مدارس برلين كانوا لا يتلقون أي دروس دينية خلال ساعات الدراسة. و يعد قرار المحكمة تتويجا للجهود التي بدأت عام 1980 لوضع الاسلام ضمن الخطة الدراسية للطلاب المسلمين في المدينة. وقضت المحكمة بأن الاتحاد الاسلامي يستوفي الشروط التي تتطلبها الجهات التعليمية لكي يصبح (وحدة دينية) . وليس لسلطات مقاطعة برلين الحق في استئناف القرار.

تعليقات

تعليقات