لجنة جائزة فلسطين للثقافة تعلن اسماء الفائزين بجوائزها للعام 1998

اعلنت لجنة جائزة فلسطين في الاداب والفنون والعلوم الانسانية برام الله أمس الثلاثاء عن اسماء الفائزين بجوائزها للعام 1998 خلال مؤتمر صحافي في مدينة رام الله عقده رئيس اللجنة الشاعر الفلسطيني محمود درويش بحضور وزير الثقافة والاعلام ياسر عبد ربه . واوضح عبد ربه انه سيتم تسليم الجوائز للفائزين في احتفال يقام في مدينة نابلس (شمال الضفة الغربية) بحضور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في الثامن والعشرين من نوفمبر الجاري. واشار درويش في كلمة القاها قبل الاعلان عن النتائج ان (اللجنة عملت بحرية مطلقة ودون اي تدخل من اي جهة سواء مباشرة او تلميحا) , مضيفا ان (كافة الذين تم اختيارهم حظوا باجماع اعضاء اللجنة التي ضمت 15 مثقفا فلسطينيا) . واعلن درويش اثر مداخلته النتائج التي اقرتها لجنة التحكيم وجاءت كالتالي: - جائزة فلسطين للعلوم الانسانية تم منحها للدكتورة سلمى الخضرا الجيوسي عن مجمل نشاطها الابداعي والثقافي, (وهي الى جانب كونها شاعرة ملهمة فهي باحثة وناقدة جادة وتمتاز كتاباتها عن الشعر العربي بالعمق ودقة الملاحظة, ولها دور مميز في تعريف قراء الانجليزية بالادب العربي عن طريق نشره وترجمته) . - جائزة فلسطين للتراث الشعبي منحت للدكتور عبد اللطيف البرغوثي عن مجمل دراساته وابحاثه في التراث الشعبي. ويعمل البرغوثي استاذا للدراسات العربية والاسلامية في جامعة بيرزيت وله 24 مؤلفا واكثر من 80 بحثا تركزت بغالبيتها على التراث الشعبي. - جائزة فلسطين للشعر منحت للشاعر احمد دحبور عن ديوانه (هنا هناك) والذي (يمتاز بكون بصوره الجديدة والمدهشة لكنها غير بعيدة عن الواقع وغير مغرقة في التجريد, ويستفيد احيانا من التراث الشعبي والسيقة الشعبية في صياغة متينة متماسكة ذات ايقاع محكم) . - جائزة فلسطين للواية والقصة منحت للروائي اللبناني الياس خوري عن روايته باب الشمس. - جائزة فلسطين للفن التشكيلي منحت للفنان سليمان منصور الذي (رسم القدس والتاريخ والعشق, وشكل السطوح والمساحات وضمنها الانسان العامل والفلاح في اجواء القرية الحميمة) . - جائزة فلسطين للسينما منحت للفنان رشيد مشهراوي الذي ولد في مخيم الشاطئ في غزة عام 1962 وقام باخراج العديد من الافلام القصيرة والوثائقية والتسجيلية منذ العام 1986 والتي كان اخرها فيلم التوتر وهو فيلم تسجيلي صامت حول التوتر في المناطق الفلسطينية بعد اتفاقات السلام. - جائزة فلسطين للمسرح منحت الى مسرح القصبة في القدس باعتباره مسرحا فلسطينيا مقدسيا متخصصا انشىء من اجل استيعاب الحركة الثقافية بشكل عام والحركة المسرحية بشكل خاص, والذي انتج عبر السنين 56 مسرحية عالمية ومحلية اضافة للبرامج الفنية المختلفة. - جائزة فلسطين للموسيقى منحت الى الفنان سليم عبود اشقر وهو عازف بيانو من الناصرة في العام 1976 وفاز في سن العاشرة بجائزة كليرمونت للعازفين الشباب وميدالية العزف في العام 1993 في مسابقة ميرسالا الدولية في ايطاليا. - جائزة فلسطين للمقالة الصحافية منحت الى الكاتب حسن البطل (لتميز كتاباته بالاصالة والغزارة والتنوع على الرغم من انها كثيرا ما تتعارض مع التيار العام وتشكل كتاباته قفزة نوعية في اسلوب الكتابة الصحافية في فلسطين) . كما منحت اللجنة جائزة القدس لهذا العام الى الدكتور وليد الخالدي تقديرا لجهوده واعماله المتميزة في صياغة الذاكرة الجماعية طوال السنوات الماضية والتي كان اخرها كتاب (كي لا ننسى) الذي انجز مع بداية احياء الشعب الفلسطيني لعام النكبة في مطلع العام الجاري.

تعليقات

تعليقات